توضيح من الجيش السوداني حول مكان البشير و5 قيادات اخرى

الخرطوم- سودان لايت
الجيش السوداني، إن جزءا من متهمي 30 يونيو من العسكريين كانوا محتجزون بمستشفى علياء التابع للقوات المسلحة نسبة لظروفهم الصحية وحسب توصيات الجهات الطبية بسجن كوبر قبل اندلاع التمرد، ولا يزالون بالمستشفى تحت حراسة ومسئولية الشرطة القضائية، وتفاصيلهم كالآتي:
عمر حسن أحمد البشير
بكري حسن صالح
عبد الرحيم محمد حسين
أحمد الطيب الخنجر
يوسف عبد الفتاح.

واضاف في بيان “هنالك مدني واحد وهو علي الحاج محمد محتجز
لتلقي العلاج بمستشفى أحمد قاسم بموجب توصية طبية من سلطات السجن وتقع مسئولية حراسته على الشرطة.

واشار بيان للجيش الى انه يصدر هذه التوضيحات سدا للذرائع ومنعا للتضليل الكبير الذي ظلت تروج له بعض الأبواق الإعلامية للمتمردين للتشويش على الناس.

واضاف “موقف القوات المسلحة سيظل واضحا بشأن هذا الأمر ،وهو الرفض القاطع لأي محاولات يائسة لربط ما يجري بالسجون بأي مزايدة على موقفها الوطني الذي تعكف على القيام به الآن في التصدي لمليشيا الغدر والخيانة، ربيبة العهد البائد و أولياء نعمة قائدها بشهادة كل أهل السودان”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.