البحرين تستدعي القائم بالأعمال العراقي لـ”مخالفته الأعراف الدبلوماسية”

استدعت البحرين، اليوم الثلاثاء، القائم بالأعمال في سفارة العراق لدى المملكة مؤيد عمر عبد الرحمن، وسلّمته مذكرة احتجاج رسمية.

وبحسب بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية، أبلغت وزارة الخارجية البحرينية القائم بالأعمال العراقي “بالغ أسفها واستيائها لمخالفاته المتكررة للأعراف الدبلوماسية”، فيما لم يوضح المنشور نوعية المخالفات التي ارتكبها.

وأبلغ وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف بن راشد الزياني، القائم بالأعمال العراقي “استنكار الوزارة الشديد لما قام به أخيراً من تصرف غير مقبول يتنافى مع البروتوكولات الدبلوماسية في البحرين ويتعارض مع مهماته الدبلوماسية كقائم بالأعمال لسفارة جمهورية العراق في البحرين”.

واعتبر الوزير البحريني ذلك تدخلاً مرفوضاً في الشؤون الداخلية لبلاده، يتناقض مع المبادئ التي تنظم العلاقات بين الدول المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة.

وبحسب السيرة الذاتية للوزير المفوض مؤيد عمر عبد الرحمن كوبرلي (60 سنة) الذي لا يملك حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، هو من مواليد محافظة كركوك العراقية، وكان ملازماً طياراً في وزارة الدفاع العراقية عام 1982، قبل أن يشغل مناصب دبلوماسية في عدد من السفارات منها تركيا وجورجيا والمكسيك.

لقاءات لفتح خط الطيران

وكان القائم بالأعمال في سفارة العراق بالمنامة قد بحث مع مسؤولين بالبحرين في 7 مارس (آذار) الجاري، إعادة فتح خط الطيران المباشر بين البلدين، والتقى وزير المواصلات والاتصالات محمد بن ثامر الكعبي في مقر وزارة المواصلات بالمنامة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.