د . مزمل أبو القاسم يكتب: وصية الوالي..

* إذا أراد مجلس إدارة نادي المريخ أن يحظى بالنجاح ويسير على درب الفلاح ويحقق المأمول ويرضي طموحات جماهير الزعيم فعليه أن يصيخ السمع للنصيحة القيمة التي بذلها له الأخ جمال الوالي، على هامش السهرة التلفزيونية التي جمعت الرئيس المحبوب برئيس المريخ الحالي أيمن مبارك أب جيبين ورصيفه في نادي الهلال، هشام السوباط، برفقة الفريق أول يحيى محمد خير، أمين خزينة نادي الهلال.
* أوصى الوالي خليفته أن يولي عنايته ويضع كامل اهتمامه في الملعب، وأن يجتهد لتجهيزه وإعادة تأهيله كي يعود سيرته الأولى، مؤكداً له أن كل النجاحات التي تحققت للمريخ وفرقته الكروية في سابق العهود تمت بسبب العمل الضخم الذي شهده الإستاد في عهد الوالي.

* وصية ذهبية، ينبغي على أب جيبين أن يضعها نصب عينيه، ويبدو أنه سيفعل، بعد أن أعلن تولي شركة (سميكس) المملوكة له زمام العمل في تأهيل الإستاد.
* بعد انتهاء اللقاء تساءل كثيرون عن دوافع تكليف الأخ أسامة عبد الجليل بالإشراف على العمل في إستاد المريخ، سيما وأنه يعمل نائباً للرئيس للشئون الرياضية، ورئيساً للقطاع الرياضي في النادي، ومعلوماتنا تفيد أن أسامة سيظهر هنا بصفةٍ أخرى، تتصل بوظيفته في الشركة التي ستنجز العمل لا بوضعه في المجلس المنتخب.
* واضح من التوجه الجديد أن رئيس النادي سئم السلحفائية التي تعمل بها لجنة المنشآت، بعد أن أهدرت أكثر من شهرين من دون أن تنجز أي شيء في ملف الإجلاس، ومن دون أن تفلح حتى في إبرام العقد من شركة زروق الهندسية التي تم الاتفاق على تكليفها بمباشرة العمل في الإستاد.
* نتمنى أن تنجح المبادرة الجديدة في تسريع وتيرة العمل، كي يكتمل في وقت مناسب ويستضيف الملعب مباريات المريخ القارية في النسخة المقبلة لبطولة دوري أبطال إفريقيا.

* لا يظنن أحد أن النادي يمتلك متسعاً من الوقت لإنجاز العمل وتجهيز إستاده على مهل، فالنسخة التي نتحدث عنها ستنطلق في شهر أغسطس من العام الحالي، أي بعد أربعة أشهر فقط من الآن.
* إذا قدرنا الوقت المتاح لمراجعة العمل المنجز في الإستاد بواسطة مفتشي الكاف، ومنحناهم فرصة شهر واحد قبل انطلاق البطولة للمراجعة والتدقيق فذلك يعني أن كل العمل المتبقي في إستاد المريخ ينبغي أن يُنجز ويكتمل في ثلاثة أشهر أو أقل.
* بالعدم سيعود المريخ إلى تكفف الملاعب والتجول بين الدول ليلعب في إثيوبيا تارةً، وفي ليبيا تارةً أخرى، ويتكبد مئات الآلاف من الدولارات لتنظيم مبارياته خارج السودان، كما حدث له خلال النسخة الحالية من دوري الأبطال.
* العمل الأوفر إزعاجاً والأكثر استهلاكاً للوقت يتصل بملف الإجلاس، لأنه سيشهد صب المدرجات الشعبية من أقصى جنوب المقصورة الرئيسية وحتى أقصى الناحية الشمالية، علاوةً على تشييد مرافق صحية بمواصفات محددة للمشجعين (من الرجال والنساء)، ومراجعة مدخل الإستاد من الناحية الشمالية (قبالة غرف اللاعبين) وإزالة المتاجر التي شيدت بطريقة عشوائية (وبتجاوزات قبيحة للقانون).
* ذلك بخلاف المطلوبات المتصلة بالمداخل والمخارج (ذات البوابات الإلكترونية)، والمركز الإعلامي وغرف اللاعبين والمواقف وغرف التحكم والإسعافات الأولية وغرف اللاعبين والحكام وفحص المنشطات وبقية مرافق الإستاد المطلوب تنفيذها بمواصفات دقيقة ومحددة.
* عمل كبير ومتشعب قد لا يكتمل في الوقت المناسب حتى ولو تم الشروع في تنفيذه اليوم، لذلك نتمنى أن تتحول الوعود إلى عمل هذه المرة، لتفلح شركة (سميكس) في دخول الإستاد الذي استعصى على (زروق الهندسية)!
آخر الحقائق
* قدم المريخ مباراة رائعة المستوى أمام الزومة وحقق فوزاً مستحقاً قفز به إلى صدارة الممتاز.
* رباعية بديعة وشباك نظيفة.
* باص وخانة.. نقطة وشرطة.
* مريخ السهل الممتنع.
* أميز ما فيه خط وسطه الذي قدم فيه وجدي هندسة ومحمد الرشيد والتكت مستوىً مبهراً.
* تميز في الاستلام والتمرير، وضغط عال على الخصم في مناطقه، وابتعاد تام عن تعقيد الكرة.
* ألى وجدي خانة لاعب المحور على الوجه الأكمل.
* المكسب الأبرز في مباراة الأمس العودة القوية لمحمد الرشيد بعد طول غياب.
* أما النجم الأفضل في المباراة فهو المدافع الحريف شمس الدين الذي قدم أوراق اعتماده لجماهير المريخ بقوة.
* مدافع هادئ ومتمكن يجيد بناء اللعب من الخلف وقلما يلجأ إلى التطفيش.
* هدؤه يذكرني بأسلوب لعب الراحل المقيم شيخ إدريس كباشي.
* وفي الطرف اليمين قدم رامي كورتكيلا مباراة أكثر من رائعة توجها بهدف جميل.
* كذلك قدم كسرى مباراة كبيرة وخالية من الأخطاء.
* مدافع صغير في السن.. قوي وشرس يستحق التشجيع.
* التحية لأسرة صحيفة السوداني على بثها المتميز للمباراة.
* أفضل من بث قناتي (النيلتين والمتاعب) ألف مرة.
* لو أضافوا معلقاً وموقتاً على الشاشة فسينالون الدرجة الكاملة.
* مرة أخرى سجل التكت وواصل صداقته للشباك، وأكد أنه يمثل أحد أميز الحلول الهجومية للزعيم.
* ذلك ما ظللنا نكتبه وننبه ريكاردو له سعياً لحل معضلة العقم الهجومي في مباريات دوري الأبطال.
* رباعية نظيفة بغياب خمسة عشر نجماً من الزعيم.
* أخيراً ظهر الغاني فاتاو ونتمنى أن ينال فرصة كاملة منذ البداية في اللقاء المقبل.
* آخر خبر: مريخ ممتع ومقنع ومبدع.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.