صبري محمد علي( العيكورة) يكتب: عامل النظافة الذى انقذ المصاحف ..

مقطع (الفيديو) المنشور على (اليوتيوب) والمتداول للسيد والي الخرطوم وهو يستمع لعامل النظافة (الحاج ابراهيم محمد حسين)

والحاج ….
كان يستعرض مصاحف قال إنه يجدها ضمن النفايات !
والحاج يقول لاصحاب المنازل إحفظوا المصاحف (على جنب) وافرزوها . و يقول كل ما كُتب عليه بسم الله الرحمن الرحيم يجب ان لا يدنس و ان لا يُلقى بالنفايات
والوالي يسأل ….
والعامل يزداد حماسا بلغة بسيطة عجز الاعلام عن ايصالها للناس .
والحاج فى جمل معدودة ارسل رسالة لربات البيوت وملاك العقارات وللولاية الخرطوم والناس كافة
ان تفحصوا النفايات جيدا قبل إخراجها !
والوالي يسأل العامل
وما مصير ما يجده من مصاحف

والعامل يقول ان هناك شخصا يأتيه كل يومين لاخذ المصاحف المكتملة .
و يزيد ان لديه الان مصاحف يحتفظ بها داخل المسجد .. والعامل يضيف انه فرٌغ نفسه لهذا العمل الفخر وهذا الصنيع الجليل والعامل لم يقل ذلك (بل قال نحن مسلمون) وهذا الكلام لا يصح !
والوالي يشكر العامل و يقول لك مني (خمسون الف جنيها) و يلوم الاعلام الذي غاب عن تبصير الناس !
بهذه الفاجعة مصاحف ملقاة وسط النفايات
فيما سخر الله عامل النظافة

و نحن نقول ….
والقول للبرهان …
مكان عامل النظافة هذا السيد/ الحاج ابراهيم محمد حسين هو عندكم بالقصر الجمهوري ان يُكرم من اعلى منصة هرم السلطة.
وذاك قليل

فمن كان منا سينتبه لهذه الغفلة لولا الحاج عامل النظافة الشاب البسيط الذي يتصبب العرق على وجنتية وهو يحدث الناس بولاية الخرطوم .


Leave A Reply

Your email address will not be published.