️ رئيس من كبوشية.. البرهان: البلاد تشهد الكثير من التعقيدات

الخرطوم: سودان لايت

 

شهد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن  عبدالفتاح البرهان بولاية نهر النيل وحدة كبوشية الإدارية مراسم الزواج الجماعي لعدد (٣٠٠) زيجة، بحضور  رئيس هيئة الأركان الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين والسيد والي ولاية نهر النيل الاستاذ محمد البدوي وأعضاءحكومته ومدير صندوق الضمان الاجتماعي الخاص بالقوات المسلحة وسفير المملكة العربية السعودية بالسودان ولجنة أمن الولاية ورئيس اللجنة العليا للزواج بالولاية العمدة نمر إدريس الأرباب وزعماء الإدارات الأهلية بالمنطقة.

وأشاد سيادته بأهل الولاية ومنطقة كبوشية الذين وصفهم بأنهم نمودج واضح للتعايش السلمي باحتضانهم لجميع مكونات أهل السودان، كما حيا ضيف الولاية سفير المملكة العربية السعودية الذي كان حضورا في الاحتفال.

وتحدث البرهان عن المشكلات التي واجهت المزارعين في الفترة الماضية، مشيرا إلى ضرورة العمل على إنشاء محافظ لتمويلهم حلا لمشكلات تمويل المشاريع الزراعية.
كما تعهد بالجلوس مع لجان الخدمات للنظر في مشكلات المنطقة التنموية، وفي هذا الصدد و أعلن البرهان  تبني القوات المسلحة اعتبارا من اليوم لمشروع تشييد مجمع الطوارئ والنساء والتوليد بكبوشية.

وفي الشأن السياسي، ذكر أن الأحوال السياسية بالبلاد تشهد الكثير من التعقيدات، الأمر الذي يتطلب تكاتف الجميع في العمل على حفظ تماسك البلاد.
وطمأن البرهان المواطنين أن القوات المسلحة لن تفرط في البلاد ولا تريد أن تمضي في الاتفاق الإطاري مع جهة واحدة، بل تريد أن يتشارك الجميع في تنفيذه لإدراكها أنه لن يقبل أحد أن تسوقه فئة معينة دون أن تشرك الآخرين، ووعدهم بالمحافظة على أمانة الوطن من أجل تحقيق تطلعات جميع السودانيين.

وهنأ سيادته المتزوجين كما توجه بالشكر للقائمين على المشروع الذي من شأنه أن يحفظ الشباب وشجع الأهالي على الاستمرار في هذه السنة الحميدة.

وفي ختام حديثه، أشار إلى الحملة الوطنية لمكافحة المخدرات داعيا الجميع إلى الوقوف صفا واحدا لمحاربة ظاهرة تفشي المخدرات، كما طمأنهم بأن ما يثار بشأن مشروع منطقة الهودي لا يعدو محض أشاعات، وشدد على ألا مساس بالمنطقة ولا صحة لما يشاع عن بيع أي أجزاء منها لأي جهة أو دولة.

من جانبه، حيا والي ولاية نهر النيل السيد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي ورئيس هيئة الأركان وكل منسوبي القوات المسلحة التي ترعى هذه المشاريع على الرغم من الظروف والتحديات التي تواجهها البلاد، وأشار إلى جهود الولاية في إطار الحملة الوطنية في مكافحة المخدرات، والتي قطع بأنه سيتم الإعلان قريبا عن خلو الولاية تماما منها، كما وعد باستكمال كل الخدمات الضرورية التي تحتاجها المنطقة.

يذكر أن مشروع الزيجات الجماعية شمل حتى الان اكثر من ألفي زيجة بكل الولاية، وقد تضمنت المناسبة تنفيذ (٣٠٠) زيجة بمنطقة كبوشية.

وفي ختام الاحتفال قام السيد رئيس مجلس السيادة الانتقالي القائد العام بوضع حجر الأساس لمجمع الطوارئ والإصابات والنساء والتوليد بكبوشية.


Leave A Reply

Your email address will not be published.