محمد عبد الماجد يكتب: يا حليل (الشباب)!!

• الاكيد ان جماهير الشباب التنزاني مع جماهير المريخ بتقول في نفسها (إلا ليت الشباب يعود يوما) ، يعود وين؟ يعود في (المقبرة)!! . نحن بنقول ليهم (ونخبره بما فعل الهلال) حيث ينتظر انصار الفريق التنزاني ان يعود في ام درمان وينتظر انصار الهلال وأهله ان يفعلها الهلال في ملعبه ووسط جماهيره.
• الشباب ما برجع تاني.
• الشباب راح.
• جحيم المقبرة لا يستطيع فريق ان يصمد امامه.
• هم فقدوا (شبابهم) في دار السلام عاوزين يلقوا (شبابهم) في ام درمان؟
• الثابت ان (الشباب) وقت يروح ما برجع تاني (راحت عليك) .. وكل محاولات (التجميل) والماكياج والصبغة لإخفاء علامات الكبر والشيخوخة والشيب لن تجدي .. خاصة اذا كنت تلعب امام الهلال.
• اذا لم ينجح الفريق التنزاني وهو في مرحلة (الشباب) في دار السلام امام الهلال هل يمكن ان ينجح وهو في مرحلة (الشيخوخة) امام الهلال في مباراة الاياب بام درمان؟
• مع ذلك نتفق مع مخاوف كل الاهلة من المباراة ونستحسن تصريحات الدكتور كمال شداد في صحيفة (ريمونتادا) ، وهو يحذر من فريق الشباب ، ومخاوف الاهلة من فريق الشباب في محلها وهي ناتجة من مستوى هذا الفريق ومن امكانيات لاعبيه ومعرفة مدربه نصرالدين النابي بالهلال والأجواء السودانية الصعبة التى سوف يلعب فيها الفريق.
• نحن نعرف حجم فريق الشباب جيدا .. ونعتقد ان الجهاز الفني للهلال بقيادة فلوران وخالد بخيت الى جانب عبدالمهيمن الامين يعرفون فريق (الشباب) جيدا ويدركون خطورة هذا الفريق .. وبأن الهلال لم يتأهل بعد .. سوف يأتي فريق الشباب ليلعب امام الهلال بدون ضغوط .. لأن الفريق ليس لديه شيء يفقده .. وفي مثل هذه المباريات جماهير الفريق صاحب الارض يمكن ان تشكل ضغوط على فريقها ، خاصة اذا عرف المنافس كيف يلعب على ذلك؟
• النتائج الجيدة التى تحقق في مباراة الذهاب احيانا تشكل ضغوط اكبر من النتائج السلبية التى تحقق في المباراة الاولى .. نتيجة مباراة الهلال والشباب في دار السلام مما ليس فيه شك نتيجة جيدة .. ومن هنا تكمن الخطورة ..لأن دوافع الشباب للتعويض يمكن ان تكون كبيرة .. كما ان الهلال يمكن ان يلعب باسترخاء زائد فيخسر لا قدر الله من هنا.
• مثل هذه النتائج اذا تجاوزها الفريق الذي كان في الوضعية الاسوأ سوف تسبب احباط وأزمة كبيرة للفريق صاحب النتيجة الافضل في المباراة الاولى .. لهذا وجب الانتباه.
• كذلك علينا ان نعرف ان الهلال سوف يلعب مباراة اليوم امام فريق جيد ويملك القدرة على التعويض .. لو كان الهلال يلعب امام فريق عادي لما تخوف احد على الهلال بعد نتيجة الذهاب.
• كان يمكن ان نعتبر الموضوع انتهي .. لكن مع الشباب الحسابات مفتوحة على كل الاحتمالات.
• علينا ان ننسى نتيجة مباراة الذهاب .. الهلال مطلوب منه ان يلعب بتوازن .. وان يتجه لكي يلعب المباراة باسلوب دفاعي .. لكن علينا في نفس الوقت ان نعرف ان اللعب باسلوب دفاعي والتكتل في الخلف لا يمنع الهدف .. يمكن ان يخطف الفريق الضيف لا قدر الله هدفا في أي لحظة اذا لم يسجل الهلال .. لهذا تسجيل الهلال في مباراة اليوم امر لا بد منه …لا بد من ان يكون الفارق على الاقل هدفين .. حتى يلعب الهلال باطمئنان وحتى يتفادى (غدر) الفريق التنزاني.
• ناس كالالا ديل ما عندهم ضمان.
• الوضع الهجومي للهلال في المباراة هو الذي يمكن ان يجعلنا نتقى شر هذا الفريق .. مع الالتزام الدفاعي والانضباط التكتيكي.
• مخاوفنا من فريق الشباب شيئا جيدا .. لكن يجب ان لا تكون مخاوفنا من الشباب اكثر مما يجب .. علينا ان لا نحترمه بصورة تنعكس سلبا على الهلال وتجعله منكمشا.
• فريق الشباب يمتلك قوة هجومية وعناصر ذات قدرات (فردية) قادرة على تسجيل الاهداف في أي لحظة .. وهذا امر يمكن ان يشكّل خطورة كبيرة على الهلال اذا لم يؤمن الهلال موقفه بالتسجيل في شباك فريق الشباب بنتيجة يكون الفارق فيها على الاقل هدفين.
• الملاحظة الظاهرة في نتائج فريق الشباب الافريقية وفي معظم مبارياته ان الفريق التنزاني يسجل دائما في الشوط الثاني ،فعلها فريق الشباب امام الهلال في مباراة الذهاب وسجل في الدقيقة خمسين من عمر المباراة .. ولولا ان مدرب الهلال يحسن التصرف والإدارة الفنية في الشوط الثاني كان يمكن للهلال ان يخسر المباراة.
• امام فريق زعلان جنوب السودان في دور الـ 64 سجل فريق الشباب التنزاني (9) اهداف .. كلها جاءت في الشوط الثاني .. حيث سجل في المباراة الاولى (4) اهداف وسجل في المباراة الثانية (5) اهداف .. رغم انه يلعب امام فريق ضعيف المستوى ويفتقد للخبرات انتظر حتى الشوط الثاني للتسجيل.
• الهلال مطلوب منه في مباراة الاياب ان يسجل في الشوط الاول وان يحسم المباراة في اول (45) دقيقة لأن فريق الشباب في الشوط الثاني دائما ما يسجل ويكون اكثر خطورة.
• مهاجم الفريق التنزاني كالالا سجل في ثلاث مباريات (7) اهداف وهذا رقم كبير يؤكد خطورة هذا اللاعب الذي يجب ان يخضع لمراقبة قوية من لاعبي الهلال خاصة امام منطقة جزاء الهلال وأمام خط 18.
• فريق الشباب معظم اهدافه التى يسجلها في شباك خصومه تأتي من خارج الصندوق .. وهذا امر يجعلنا نحذر الحارس ابوعشرين من التقدم من مرماه لأن لاعبو الشباب يمكن ان يصوبوا على مرماه من أي مكان .. على ابوعشرين ان لا يتقدم وان يكون يقظا في كل لحظات المباراة حتى والكرة بعيدة عن منطقة جزاء الهلال.
• الامر الاخر الذي نلفت له انتباه لاعبي الهلال هو الحذر من التمرير الخاطئ عندما تكون الكرة في حيازتهم في منطقة الهلال .. هنالك تمريرات خاطئة كثيرة من لاعبي الهلال في المنطقة الخلفية .. أي كرة مقطوعة من الهلال في ملعب الهلال سوف تشكل خطورة كبيرة على الهلال .. علما ان فريق الشباب يمتلك العناصر التى تحسن التعامل مع الاخطاء والهدايا.
• كل هذا الكلام لا يعني ان نتخوف من فريق الشباب وان نتوجس منه .. لأن الطبيعي هو ان تلعب بهذا التركيز حتى وان كنت تلعب امام احد اندية الثانية في ام درمان.
• كرة القدم لا تعرف غير العطاء والإخلاص والاجتهاد وهي تعطي من يقدم اكثر بغض النظر عن اسماء وتاريخ الاندية التى تلعب وتواجه بعضها.
• جمهور الهلال عليه ان يحرص على ألا يشكل ضغطا على لاعبي الهلال ، لا تمنحوا فريق الشباب فرصة من اجل ان يستميل جمهور الهلال الى صفه.
• فريق الشباب فريق بيلعب كورة .. ويتميزوا بروح رياضية جيدة .. علينا ان نحترمهم في هذا الجانب وان لا نخرج من السلوك القويم او الروح الرياضية. في نفس الوقت علينا ان نجعل ملعب الهلال هو (الجحيم) ذاته .. ولكن بصورة قانونية ، لا خروج فيها من أدب الهلال المعروف.
• اجعلوا الارض تهتز تحت اقدامهم .. فقد فعلوا ذلك في دار السلام وعليكم ان تردوا عليهم في مباراة اليوم.. دون ان نمنح الفريق الضيف او الاتحاد الافريقي الذي يتربص بالهلال فرصة لإدانة الهلال او حرمانه من جماهيره في مرحلة المجموعات عندما يتأهل الهلال بأذن الله وفضله لهذه المرحلة.
• يجب ان نتكاتف جميعا من اجل ان يتأهل الهلال لمرحلة المجموعات .. يجب ان ننسى كل خلافاتنا .. لا نريد ان نتحدث عن (الصغائر) والهلال يدخل لمعركة حاسمة .. اثق ان ابناء الهلال جميعهم سوف يكونوا في الموعد .. ولا حديث غير ان نشحذ الهمم ونوجه كل ساهمنا للفريق الخصم.
• اذا تأهل الهلال الى مرحلة المجموعات بإذن الله وتوفيقه سوف يكون الهلال تجاوز اصعب مرحلة بالنسبة له في البطولة الافريقية هذا الموسم .. مرحلة المجموعات لن تكون اصعب من تلك المرحلة التى تلعب على خيار التأهل او الاقصاء ولا يوجد فيها فرصة للتعويض كما هو الحال في مرحلة المجموعات.
• الهلال سوف يضيف الى كشوفاته عناصر جديدة في التسجيلات القادمة تسد النقص الذي يعاني منه الهلال الآن .. وهذا يعني ان الهلال اذا تأهل ان شاءالله لمرحلة المجموعات سوف يكون اقوى وأكثر قدرة على المضي قدما في البطولة الافريقية.
• المهم ان نتأهل في مباراة اليوم .. ونجعل (الشباب) ضحية اخرى من ضحايا الهلال في (المقبرة).
• بالتوفيق ان شاءالله لهلال الملايين وصاحب المقام الرفيع كما كان يقول الراحل عبدالمولي الصديق.
• والله غالب.
• ……………
متاريس
• ما تتخوفوا من المباراة اكثر مما يجب.
• المباراة عادية .. والهلال قادر ان شاء الله على الفوز.
• ام درمان اليوم زرقاء.
• ليلة بيضاء ان شاءالله.
• والفرح من الغلاف للغلاف .. والضحك من الاضان للاضان.
• قولوا يا رب.
• ……..
• ترس اخير : (الشباب) وقت يروح تاني ما برجع.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.