خلف الله أبومنذر يكتب : الهلال عاود هطل ماء قراح وعطر فضاح..

# تمضى تسجيلات هلال السودان خلال فترة الانتدابات الحالية خاصة في ملف المحترفين الأجانب ، تمضى بصورة أقنعت وأسعدت كل عاشق ومحب مدنف في محراب الأزرق العاتي معشوق الفرسان والحسان وأحباب الرحمن في بلاد ملتقى النيلين .

# نستطيع القول ان مسؤولي الملف نجحوا بدرجة الامتياز في دعم خطوط الفرقة الزرقاء في كل الوظائف التي تحتاج للدعم كما اتضح لكل الفنيين والمتابعين والمهتمين خلال مشوار التنافس في الموسم الماضي وفي أكثر من مباراة على المستويين المحلى والأفريقي .

# جاءت الانتدابات حسب احتياجات الفريق ووقع الاختيار على عناصر أجنبية مؤهلة بكل المقاييس والمعايير الفنية لإحداث الاضافة المطلوبة وذلك من خلال سيرتها ومسيرتها فهي عناصر حتى لحظة قدومها للهلال ظلت تدافع عن شعارات أندية ومنتخبات معروفة على المستوى القاري وحققت نجاحات ظاهرة باهرة وقف عليها الجميع .

# ولا ننسى التعاقد مع المدير الفني الكونغولي فلوران صاحب الاسم الكبير والانجازات ، كل هذه النجاحات والاشراقات التي أمطرها الهلال ماء قراح وعطر فضاح تطلب الصبر ثم الصبر ثم الصبر .

# لا تتوقعوا بين يوم وليلة يظهر المحترف الأجنبي بصورة طيبة ويقدم المستوى المقنع ويتألق ويبدع ويمتع الهلال في كل المباريات ويجندل المنافسين داخليا وخارجيا ويصعد الى منصات التتويج .

# كل المحترفين الذين كسب الأزرق خدماتهم خلال فترة الانتدابات الحالية صغار في السن وقدموا أفضل المستويات الفنية مع أنديتهم ومنتخبات بلدانهم قبل مجيئهم للهلال ما يعنى انهم مؤهلون ولا تنقصهم الموهبة ولا ينقصهم الطموح وكل الذى يحتاجونه المناخ والاستقرار المحفزان على تقديم الأفضل وهذا بيد المجلس والجمهور

# لا زلت وسأظل أكرر ولن أمل التكرار انه ولأول مرة منذ سنوات طوال تأتى تسجيلات الهلال برؤية فنية تستصحب بواقعية وعقلانية احتياجات الفريق ، وتتم باحترافية عالية ومثالية وتقنع وتبهر الجميع

# مطر الهلال عاود هطل ماء قراح وعطر فضاح لتنفرج أسارير عشاقه الكثر ويتمدد الفرح وتتجدد الآمال والأحلام في قلوبهم ويرتفع سقف الطموحات ويعتلى القمة الشماء ويجاور الرواسي الشامخات ، وهذا شيء طبيعي في ظل هذه الكوكبة المضيئة من النجوم التي توشحت باللونين المحببين للقلوب الأزرق الدافئ والأبيض الصافي.

# عمل ضخم كبير وفخم بذلت فيه أموال طائلة بالمكونين المحلى والأجنبي ، وبذل فيه جهد واجتهادات ومجهودات مضنية ولكى يتساقط على شعب الهلال رطبا جنيا ويثمر فاكهة شهية تشبع العاشقين لابد من الصبر وعدم استعجال النتائج وهذا يقع على عاتق الجمهور ، ولابد من بسط الاستقرار الفني وتهيئة الأجواء المحفزة على تقديم الأفضل للاعبين والجهاز الفني وهذه مسؤولية الادارة.

غيض

# التحية والشكر والتقدير على قدر حبات المطر وعدد النجوم وعدد أوراق الشجرة لمجلس ادارة نادي هلال السودان بقيادة رئيسه الأخ هشام السوباط الذى تدفق عطاء ووفاء وسخاء في محراب الهلال .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.