الناظر ترك يقاطع لقاء (اسمرا)

الخرطوم- سودان لايت – قررت قيادات أهلية في شرق السودان الأحد، مقاطعة اجتماع تعتزم الحكومة الارترية تنظيمه لمناقشة قضايا الإقليم المضطرب.

ودعا الرئيس الاريتري العشرات من أبناء شرق السودان وقادته الأهليين لاجتماع في اسمرا دون تحديد أجندة بعينها، فيما قالت الخارجية السودانية إنها رفضت طلبا اريتريا لتسمية ممثلين للمشاركة في هذا اللقاء.

وأوقفت السلطات  السودانية وفدا كان يضم نحو 112 شخصاً في منطقة “اللفة” الواقعة على الحدود مع اريتريا بحجة عدم تلقي مسؤولي المعبر أوامر من الحكومة المركزية بعبورهم.

وأبلغت مصادر متطابقة “سودان تربيون” أن السلطات الارترية تجري ترتيبات لعقد الملتقى خواتيم الأسبوع الجاري حال تلقت الموافقة النهائية من الحكومة السودانية على نقل المشاركين عن طريق الطيران وقصر الوفد على أصحاب وثائق السفر السارية.

وفي تطور لافت أعلن رئيس الهيئة العليا لمجلس البجا محمد الأمين ترك مقاطعته للمؤتمر وقال في بيان الأحد  أنهم لن يشاركوا في أي لقاء يضم قبيلتي البني عامر والحباب وقادة المسار إلى حين تنفيذ كل الشروط الواردة في وثيقة لجنة نائب الرئيس والمتفق عليها من اللجان المكونة من أطراف النزاع”.

ويطالب ترك بإلغاء مسار شرق السودان المضمن في اتفاق السلام الذي وقع في جوبا.

وأكد استعدادهم لتلبية أي دعوه من ارتريا بالتنسيق مع الحكومة السودانية لحل قضية شرق السودان عقب تنفيذ مطالبهم التي دفعوا بها مسبقاً.

وكان ترك مشاركا في الوفد الذي منع من المغادرة الأسبوع الماضي ،بجانب ممثل لناظر عموم البني عامر ، ومساعد الرئيس المعزول موسى محمد أحمد إضافة إلى رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة الأمين داوؤد ورجل الدين مشرف عام خلاوي “همشكوريب” سليمان علي بيتاي وآخرين”

إلى ذلك انتقد عمدة مدينة هيا بولاية البحر الأحمر الأمين محمود توجه بعض قيادات لإرتريا بحثاً عن حل للأزمة وقال لـ”سودان تربيون” إنهم لن يشاركوا في اللقاء.

وحمل الحكومة السودانية مسؤولية تدخل ارتريا في شأن الإقليم لتجاهلها القضايا التي يعاني منها طوال الثلاث سنوات الماضية.

وأضاف ” تجاهل الحكومة للشرق هو ما قاد اسمرا للتدخل في محاولة منها لإيجاد حل بحكم التداخل الإثني بين شعبي البلدين”.

وفي الأثناء قال الأمين العام للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة عبد الوهاب جميل لـ”سودان تربيون” إنه “تم صرف النظر عن الوصول لإرتريا برا وتجرى الآن ترتيبات لسفر الوفد جوا خلال الأيام القليلة المقبلة”.

وهاجم  جميل وزارة الخارجية السودانية متهماً إياها بعدم الوضوح والشفافية إزاء لقاء اسمرا المرتقب وتابع قائلاً “لماذا لم تعلن الخارجية موقفها للرأي العام عندما  تسلمت خطاب من السفارة الارترية بالخرطوم وإخطارها بالبرنامج وعلى ضوءه تحرك السفير في تقديم الدعوات للوفود”.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.