بقلم هاشم الطيب: أحذروا سوق السماسره !!

# أنقضي الموسم الكروي السوداني بخيره وشره فرق غادرت الدرجة وأخرى تمسكت بالبقاء والمحظوظة صعدت الي الأعلى والبعض في حيرة وهي ترى بعض نجومها تغير وجهتها…

# وبدأت حرب التسجيلات وتدخل السماسرة بعضهم جاء من سوق المواشي وآخر من الاحراج وأسواق مبيع السيارات ونسبة لكساد هذه الأسواق جاءتهم الفرصة بفك تسجيلات وتنقلات لاعبي كرة القدم وأصبحت السوق الرائجة للبيع والسمسرة !!

# خبرة هؤلاء في اقناع المشتري والبائع وضعف بل لنقول عدم دراية الإداري في النادي تجعله ضحيةً في يد السمسار الذي يؤكد أن اللاعب سليم الرُكب والاربطة الصليبية وموديل العمر المناسب وهذا اللاعب لا عين عوراء ولا قدم عرجاء والعمر مثنى أو رباع ويزيده بأن النادي المنافس يجري اتصلات مع هذا النجم وعندها يقع الإداري عديم الخبره في الفخ ويخرج الملاين ويخرج على الإعلام بأنه أكمل صفقة مليارية ستدهش الجميع !!

# و… و… باكر يدور الدوري ويتضح أن النجم خالي ركب والرؤياء بعين واحده وتهتف الجماهير ماسوره ماسوره ماسوره !!

# مشكلة لعبة كرة السودانية تجئ من ثلاث أولها الإداري الذي لا دراية له بشأن اللعبة وثانيا السمسار الذي يبيع اللعب بالعقول الضعيفة وأخطر هؤلاء ذلك الإعلامي الذي يحدث القراء بأن اللاعب لم ولن تلد حواء مثيل له ومعظم أندية الداخل والخارج حفيت أقدامها من أجل الحصول على ضم نجم النجوم الي كشوفاتها..!!

** كرت ليموني “” “” “” “” هذا الكرت أرسله وصية من كل عشاق وأهل البيت الكناره الذين يطالبون جميع الاهل التكاتف والترابط من أجل تقدم ناديهم الفلاح الصفوف وكلما تجمع الكل حول النادي عمت الفرحة البلد …..أمسكوا يا أهلنا الكناره بالوحدة وعندها سنشاهد فلاحنا يشق الأرض ويتقدم الممتاز……

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.