عبد اللطيف ابو مدين يكتب: نقطة واحدة تفصلنا عن اللقب

قدم الهلال بالأمس مباراة جميلة جدا أمام فريق ودنوباوي مكنته من الظفر بالثلاث نقاط والتقدم خطوة نحو اللقب نالغالي كانت مباراة جميلة من كل النواحي الفنية والتكتيكية والتحرك بالكرة وبدون الكرة وفتح خانة للزميل بالامس ابدع وتفنن اللاعب عبدالرؤوف كما العادة في نثر الدرر والباصات البينية للمهاجمين بل حتى احراز الاهداف أصبحت هوايته المحببة ومن تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء توغل بها اللاعب أجاجون وصوبها قوية اردت من الحارث قابلها عبد الرؤوف في المرمى هدف أول للهلال والهدف الثاني لوحة ابداعية رسمها الغربال داخل المنطقة للقناص وليد الشعلة أحرز منها الهدف الثاني آمن به نتيجة المباراة .
فريق ود نوباوي لم يكن صيدا سهلا بل كان ندا قويا للهلال في أجزاء كثيرة من المباراة لولا صحوة الدفاع بقيادة بانقا لكان لهم رأي آخر في زيارة شباك الهلال.
بات الهلال قريبا جدا من اللقب تفصلة نقطة وحيدة للتتويج بالكأس ولكن نريدها كاملة الدسم ثلاث نقاط مكتملة من فريق توتي في ختام المشوار ان شاء الله يوم الثلاثاء القادم من عصرا بدري احتفالا بالممتاز الثاني على التوالي.
حكم نيالا كان بالأمس سيئا جدا وهو يتفرج علي العنق الزائد من لاعبي ود نوباوي وصرف النظر عن حالات كتيرة للهلال وتغاضى عن ركلة جزاء صحيحة من الغربال أوضح من الشمس يريد الاتحاد المريخي تعطيل الهلال بشتى السبل ولكن هيهات لن نتركها لهم بعد مالبنت .
لم يقدم الامل مباراة تدل على نيته البقاء ضمن منظومة الدوري الممتاز وكان مشتت الخطوط ولم يكن لديه استراتيجية معينة للمباراة وكانت شباكه سهلة المنال إذا كان هذا مستواه فالهبوط لا محالة في انتظاره لم يقدم مايشفع له بالبقاء في الممتاز اذ ان لدية مباراة وحيدة أمام الشرطة القضارف ولا اظن انها نقاط سهلة المنال ومن خلفة هلال الابيض الذي ينتظر تعثر الأمل للبقاء في الممتاز .
*قدم منتخبنا بالأمس مباراة غاية الروعة امام منتخب المغرب وتقدم بهدف وعادل بالهدف الثاني
في نهاية المطاف انهار باربعة اهداف مقابل هدفين اتمنى ان يكون الحال أفضل في مباراة منتخب فلسطين إن شاء الله. *. كل حاجة ولا الهلال. اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


Leave A Reply

Your email address will not be published.