اتحاد الصحفيين السودانيين يرفض خطوة قيام جمعية عمومية ويطالب السلطات بمنعها

الخرطوم – سودان لايت – رفض الإتحاد العام للصحفيين السودانيين (المحلول)؛ قيام أي جسم انقسامي مواز فى ظل غياب القانون الذي ينظم عمل النقابات والاتحادات ، واعتبر في بيان هذا العمل تقوم به مجموعات سياسية تنطلق من أجندات مكشوفة وتهدف لخدمة اهداف ذات صبغة سياسية لا علاقة لها بالمهنة ولا أوضاع الصحفيين. 

 

ودعت مجموعات صحفية سودانية عن؛ قيام جمعية عمومية يوم السبت المقبل لاجازة النظام الأساسي واختيار لجنة الانتخابات.

 

وطالب الاتحاد الاجهـزة المختصة والجهات القانونية بعدم السماح لاي نشاط من هذا النوع حفاظاً على إستقرار البيئة الصحفيــة سيما وأن بلادنا تعيش وضعاً إنتقالياً متأزماً ولا يسمح بمزيد من الشقاق والتناحر والإنقسامات؛ على حد تعبير البيان.

 

 

وقال البيان إن الإتحاد العام للصحفيين السودانيين يعتبر الجسم الشرعى الوحيـد المنتخب بالقانون من قبل القاعدة الصحفيـة فى جمعية عمومية مشهودة وهو المعترف به إقليمياً ودولياً وأي ممارسة تتم الآن فى ظل تعطيل قانون النقابات والإتحادات المهنية وتجميد نشاط المؤسسات المنتخبة  يعتبر منهجاً وممارسة غير شرعية ومخالفة للقوانيين واللوائح المنظمة لانشاء النقابات والإتحادات المهنية و المعترف بها من قبل منظمة العمل الدولية و الاتحاد الدولي للصحفيين والإتحادات والمنظمات الاقليمية للصحافة والاعلام.

وطالب السلطات الرسميـة برفع القيود عن الإتحاد العام للصحفيين وإلغاء قرار تجميد نشاطه ورد الأمر للقاعدة الصحفية لتقرر بشأن من يمثلها عبر ممارسة ديمقراطية راشدة وحريـة التعبير وإبـداء الرأي الحُر.

وأضاف “إننا نجدد وقوفنا مع الخيـار الديمقراطي للقاعدة الصحفية ونناشد القاعدة الصحفيـة والعضوية بعدم السماح لاي جهة أن تعمل على شق صف الصحفيين وتفتيت لحمتهم ونطالب القاعدة الصحفية بمقاطعة اي فعاليـة من شأنـها احداث انقسام وسط الكيان الصحفى المتماسك”.


Leave A Reply

Your email address will not be published.