الشيوعي: المجاعة القادمة جريمة أخرى تضاف إلى سجل جرائم السلطة الانقلابية

الخرطوم- سودان لايت- دقت اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني ناقوس الخطر تنبيهاً لشــبح المجاعة القادم، بناء على تقرير لبرنامج الغذاء العالمي حول اوضاع الامن الغذائي في الســودان والذي جاء محذرًا للمرة الثانية.

 

وقال الحزب أن التقرير الأخير لمنظمات الأمم المتحدة أكد معاناة 24% من المواطنين الســودانيين من انعدام الأمن الغذائي الحاد يتركز معظمهم في مناطق متضررة بولايات وسط وشرق وغرب دارفور، وهي الأكثر تضررا، والبحر الأحمر وكسلا، والنيــل الأزرق، والنيــل الأبيض، والخرطــوم، وأضاف “هذا يعنــى ان المجاعة تدق الآن على أبــواب العديد من المناطق، والمرجح حســب المتوفر من المعلومات والأدلة حدوثها فعليا في البعض منها”
واشار الشيوعي إلى انه على الرغم من خطورة وضع الأمن الغذائي الذى يستدعى على الأقل المحافظة على ما تم انتاجه على قلته، فقد قام مدير البنك الزراعــي، حســب البيــان الصادر من ثوار البنك، دون إشــراك الجهات المختصــة من مجلس إدارة البنك الزراعــي واللجنة التنفيذية والإدارات المختصة، بالاتفاق مع وزارة المالية ببيع مخزون الذرة وترحيله لدولة جنوب السودان في صفقة مشبوهة تمت إجراءاتها خارج قنوات البنك الرسمية حسب ما ورد في بيان تجمع ثوار البنك الزراعي بتاريخ السادس من يونيو 2022.


Leave A Reply

Your email address will not be published.