ايمن كبوش يكتب: اتحاد الخرطوم يمارس (الاستهبال) على الهلال.. !!

# خرج (الهلال) سالما.. غانما.. من مامورية الخرطوم.. وذلك بعد انتصاره الغالي على (الوادي نيالا) بهدف وحيد احرزه (وليد الشعلة) في الدقيقة الاولى من انطلاقة المباراة.. مستغلا الكرة الركنية النموذجية التي تخطت الجميع.. لتستقر على قدم (الشعلة) الذي عالجها (على الطاير) لتعلن مولد الهدف الاول.. والاخير.

# بهدف الشعلة اليتيم.. حصل الازرق على العلامة الكاملة من النقاط… وهذا هو المهم.. خاصة وان المباراة قد لُعبت وسط ظروف صعبة جدا.. ولكن بالعزيمة والاصرار يتحقق الانتصار.

# عناية السماء كانت بجانب الهلال بعد الهدف الوحيد مباشرة.. وذلك بسبب واحدة من (جلطات) الحارس (ابوجا) الذي افلت الكرة من بين يديه فلم تجد لاعبا من الوادي ليسكنها الشباك.. اما المدرب (خالد بخيت) فقد ادار المباراة بحنكة لم تُسقط الظروف المحيطة ولكنه خُذل في عطاء بعض اللاعبين وانخفاض مستواهم فلم يقدموا المطلوب منهم خاصة البدلاء.. ولكن نحن نجد لهم العذر ايضا بسبب الملعب والمناخ..

# رغم الظروف الصعبة، استطاع الهلال ان يصنع الفرص امام المرمى باشكال مختلفة.. بينما عاندت الكرة في اكثر من مناسبة وضلت طريقها الى مرمى الوادي.. فيما وقف حامل الراية والمساعد الاول (هيثم النور) لجميع هجمات الهلال بالمرصاد.. لذلك تكالبت الظروف.. وظلت المباراة على هدفها الوحيد.. التحكيم.. انخفاض اداء بعض اللاعبين.. وسوء الملعب الذي يصلح لركض الخيول وليس ممارسة كرة القدم.. ولكن رغم سوء الملعب.. استطاع اللاعبون او قولوا اجتهدوا لكي تكون الكرة داخل ارض الملعب.. وسارت المباراة على وتيرة واحدة.. ارتفاع في الاداء.. ثم انخفاض مخيف يقابله تقدم من شباب الوادي خاصة في الشوط الثاني.

# فنيا لم تكن المباراة بالشكل الذي يرضي الانصار.. دون ان نسقط ان المحصلة النهائية هي حصول الهلال على النقاط.. ولكن هذه المزاعم تتراجع امام عذرنا الاكبر المتمثل في سوء الملعب… ولكن كل هذا لن يمنعنا من ان نشد على ايدى بعض اللاعبين الذين قدموا انفسهم بقوة.. في مقدمة اولئك والي الدين بوغبا ومحمد المنذر وعبد الرؤوف ومحمد ارنق.. اما الذين تواضعوا حتى استحى تواضعهم منهم فهم عيد مقدم وحسين النور وفارس عبد الله والاخير يتواجد دائما في المكان الصحيح بينما تأتي تمريرته الاخيرة على الدوام خاطئة ومخجلة.. محمد عبد الرحمن تعرض للعنف والرقابة وترصد رجل الخط والمساعد الاول.. اما وليد الشعلة فقد اجتهد في ايجاد مساحة للانطلاق فاصطدم بان الملعب (الاسطبل) يحتاج لتعامل خاص وحذر شديد ولكن رغم ذلك كان الشعلة هو العريس الذي قدل مع نغم (السيرة مرقت عصر يا عديلة وقطعت جرايد النخل يا عديلة..).. مبروك يا هلال فقد اقتربت نهاية المشوار ولنا مع ود نوباوي.. موعد.

# اعود واقول ان المباراة شهدت حضور جماهيري مميز.. تقدمته مجموعة الالتراس التي الهبت حماس اللاعبين واحتفلت بهم عقب اللقاء.. نتوقع زيادة العدد في مواجهة الجمعة بملعب الهلال وعلى الاتحاد ان يساعد الجماهير بعملية فتح الابواب منذ وقت مبكر.

# في الختام نلفت عناية المسئولين بالاتحاد المحلي لكرة القدم بالخرطوم الذي يشرف تنظيميا على مباريات الدوري الممتاز ويتعامل مع الهلال باستسهال واستهبال في عدم تسليم ادارته المبالغ المالية الخاصة بدخول المباريات.. نسمي ما يحدث للهلال بالاستهبال لان ما قام به اتحاد الخرطوم عقب مواجهة الخرطوم الوطني بملعبه بام درمان يؤكد ذلك، حيث نال الخرطوم نصيبه من الدخل كاملا ومازال الهلال بين (امشي وتعال).

# نلفت عناية الاخ المهندس (اسامة عبد السلام) القيادي الخرطومي، الى ما يجري في هذا الملف ونقول له ان الهلال لن يترك حقوقه ولن يقبل بالتطفيق ومحاباة الاندية الاخرى على حسابه لان الجمهور الذي دخل المباراة جمهوره والاموال.. امواله.


Leave A Reply

Your email address will not be published.