احمد الحاج مكى يكتب: عيد يرفض احراز الاهداف

خلال متابعتى لمباراة الهلال والخرطوم الوطنى لاحظت ان الهلال قدم مباراة ذات مستوى عالى وتكتيك فنى رائع
ولكن لدى ملاحظات حول اداء بعض اللاعبين منهم محترف الهلال الكمرونى الذي يلعب في وظيفة قلب الدفاع وهو صاحب اداء جيد ويلتقط كل الكرات الشاردة والواردة ولكن عيبه الوحيد هو ارتكابه للفاولات داخل المنطقة المحرمة مما يسبب خطورة علي مرمى الهلال ويتعرض للانذارات فعلي الجهاز الفنى للهلال ضرورة توجيهه بعدم ارتكاب هذه المخالفات..ولدى ملاحظة اخرى حول اداء مهاجم الهلال عيد مقدم وهو افضل لاعب من ناحية الامكانيات الفنية والسرعة والوصول للمرمى
ولكن عيبه الوحيد هو تهيبه وخوفه من
التسديد في المرمى ويبدو انه يخاف من ضياع الاهداف ويحدث ان يواجه عيد المرمى وبدلا من التسديد في المرمى يقوم بتمرير الكرة لزميله الذي غالبا لايكون منتبها وبالتالى تضيع اهداف مضمونة للهلال رغم انه قام بصنع الهدفين الذين احرزهما محمد عبدالرحمن
ونقول للجهاز الفني للفريق بان يعمل علي تدريب عيد في التسديد علي المرمى وحثه علي عدم الخوف من ضياع الاهداف ونحن نتحدث عن المباريات المهمة للهلال افريقيا ومحليا حيث ان ضياع الاهداف من شانه ان يطيح بمجهودات الهلال
والظاهرة الاخرى في الهلال هى اضاعة ضربات الجزاء ففي هذه المباراة اضاع محمد عبد الرحمن ضربة جزاء وسبق ان اضاع ضربة جزاء في مباراة سابقة وسبقه وليد الشعلة الذي اضاع ايضا ضربة جزاء في مباراة العرب الاخيرة..وهذه الظاهرة تحتاج لعلاج جذرى من الجهاز الفنى
لابد من الاشادة بالمعلم خالد بخيت مدرب الهلال الذي قام باشراك عناصر شابة لاكتساب التجربة حيث قام باشراك منذر الذى ادي بصورة جيدة كما ان مشاركة ميسى منذ البداية كانت ضربة معلم من المعلم.ونقول للجهاز الفنى ان يضع خطته المناسبة لمباراة الفريق القادمة امام الوادي نيالا المقامة باستاد الخرطوم وهو معروف بان ارضية الملعب سيئة وهي مباراة مهمة والفوز فيها يوصل الهلال لاحراز البطولة.


Leave A Reply

Your email address will not be published.