حاكم النيل الأزرق: نسعي لحسم المشاكل الأمنية بطرق ودية

الخرطوم: سودان لايت

 

أكد حاكم إقليم النيل الأزرق الفريق أحمد العمدة بادي رئيس لجنة الأمن بالإقليم، جاهزية حكومته لحسم كافة المشاكل القبلية بالطرق الودية.

ويشهد إقليم النيل الأزرق أحداث عنف قبلية دامية ارتفع عدد قتلاها اليوم الأحد لنحو 65 قتيلاً مع استمرار التوتر الأمني في عديد من محليات الإقليم.

و رحّلت سلطات الاقليم مئات الأسر التي احتمت بإحدى المدارس هربا من عمليات استهداف مباشرة شهدتها مناطق قنيص شرق، والروصيرص.

وقال حاكم النيل الأزرق في تصريحات صحفية اليوم حول الأحداث الأمنية التي شهدتها مناطق الروصيرص وقيسان وودالماحي على خلفية النزاع حول إنشاء إمارة الهوسا.

وتحدث بادي عن الجهود التي بذلت في سبيل إيجاد حل وسط يحفظ الأمن الإجتماعي بالإقليم، وأكد  جاهزية القوات النظامية لفرض السيطرة على مختلف مناطق النزاع على مستوى الإقليم.

وقال بادي إن الأحداث التي وقعت لا تشبه إنسان النيل الأزرق و أشار إلى الإجراءات التي أفضت لحظر التجوال بمحليتي الدمازين والروصيرص تحقيقاً لحفظ الأمن بين المواطنين.

وأكد بادي أن الإستقرار بالإقليم يمثل أولوية قصوى تعضيدا للتنوع الثقافي والاجتماعي الذي تتميز به النيل الأزرق، ودعا المواطنين لعدم الإلتفات للشائعات المغرضة تحقيقاً للوصول إلى بر الأمان، وأكد أن حكومة الاقليم ماضية في سبيل إنفاذ دستور البلاد، وناشد المواطنين بالإبتعاد عن النعرات العنصرية بالإقليم بصورة عامة ومدينة الروصيرص على وجه الخصوص، مشيراً للإرث التأريخي لمدينة الروصيرص وإسهامها المقدر في المحافظة على التنوع.

ووقوف حاكم النيل الأزرق ميدانياً على الخسائر المادية في الأروا و الممتلكات بمدينة الرصيرص، ووجه الإدارات الأهلية وكافة المواطنين بضرورة لعب أدوار محورية في سبيل إيجاد الحلول للمشاكل.

وكان أعلنت حكومة إقليم النيل الأزرق أن إجراءات حظر التجوال بمحليتي الدمازين والروصيرص تبدأ من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي ونوهت إلى منع التجمعات غير الضرورية و حظر التجوال متستمر إلى حين استتاب الآمن.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.