وجدي: أحداث النيل الأزرق خلفها ذات الأيادي التي تعبث بنسيج البلاد

الخرطوم – سودان لايت – قال وجدي صالح القيادي بقوى الحرية والتغيير؛ إن اعمال العنف والمأساة التي يشهدها إقليم النيل الأزرق هي امتداد لأعمال العنف التي شهدتها البلاد في شرقها وغربها.

ونوه في منشور بالفيسبوك إلى أن ذات الأيادي التي تعبث بوحدة نسيج بلادنا الاجتماعي من أجل السلطة حتى ولو أدى ذلك لتمزق بلادنا ووطننا.

وأشار وجدي إلى أن سلطة الانقلاب (سلطة الأمر الواقع) تتحمل المسؤولية في عدم القيام بدورها وواجبها في حفظ الأمن وحماية المواطنين .
وأضاف “مناشدتي لكل اهلي مواطني اقليم النيل الأزرق ان نعود لتحكيم صوت العقل وتهدئة النفوس وان نجبر بخواطر بعضنا ونعمل على إطفاء هذه الفتنة وتفويت الفرصة على من يضمرون الشر بالبلاد وأهلها والبدء فورا في حوار مجتمعي للوصول لما يحقق الأمن والاستقرار والسلام الاجتماعي والتعايش السلمي”.

 

2 Comments
  1. شرف الدين عبد العزيز عبدالله عثمان says

    انتم السبب فيما يحصل بالسودان وللسودانين حب السلطة هي من قصمت ظهر السودان لعنكم الله حيث ما حللتم

  2. سوداني و أفتخر says

    الحزب ( الشعوووووووع عي ) و حزب العبث ي جيجي شاشات أنتم من عبثم بوحدة نسيج البلاد لا بارك الله فيكم جميعكم و من على شاكلتكم من أحزاب الفكة و ناس قريعتي راحت و رازة و نطاحة و هلم جرا ! ! !
    قاتلكم الله أنتم سبب م يحدث ف السودان الآن ، و لن يرحمكم التاريخ ! ! !
    هذا زمانك ي مهازل فأمرحي و كفى ! ! !
    أصحى يااااااا برييييييييييش ! ! !

Leave A Reply

Your email address will not be published.