مالك عقار يناقش مع السفيرة الأمريكية المبادرة السياسية ويحذر

الخرطوم – سودان لايت – ناقش عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني مالك عقار؛ مع القائمة باعمال السفارة الامريكية في الخرطوم لوسي تاملين؛ المبادرة التي قدمها عقار لحل المشكلة السياسية الناتجة عن الاستيلاء العسكري في 25 اكتوبر الماضي وتوطيد السلام والاستقرار عبر دعم جهود عودة النازحين واللاجئين ومشاريع التنمية القاعدية في المناطق المتأثرة بالحرب.

وأبلغ عقار لوسي أن المبادرة مبنية على الارتباط الوثيق بين تحقيق السلام والاستقرار لاستعادة المسار الديمقراطي، من حيث انه لا ديموقراطية بدون سلام.

واوضح انه بدأ لقاءاته واجتماعاته مع القوى السياسية المختلفة والمكون العسكري للبدء عمليا في تنفيذ المراحل الثلاثة التي طرحها في مبادرته المعلنة، موكدا على انفتاحه لتطويرها مع الجميع من اجل الخروج بالبلاد من ازمتها الحالية.
وأكد على موقف الحركة الشعبية الداعم للتسوية السياسية التي تحقق اهداف الثورة لاستعادة مسار التحول المدني الديموقراطي وتثبيت اركان السلام واستكماله وتساهم في تحقيق الاستقرار.
و اعربت القائم بالاعمال الامريكية لوسي تاملين عن تقديرها وثقتها في قدرة هذه المبادرة على احداث اختراق في وضع الجمود السياسي الحالي، وان السلك الدبلوماسي والمجتمع الدولي مستعد لتقديم اي دعم ممكن للحلول التي يمكن ان يتفق عليها السودانيون عبر هذه المبادرة، واعربت عن قلقها عن البطء الذي ظل يلازم العملية السياسية منذ بدايتها.

واتفق الطرفان على ضرورة تقديم الدعم لبعثة الامم المتحدة (يونيتامس) بشكل كامل لمساعدتها في لعب دورها في دعم جهود الانتقال في السودان بشكل ايجابي متكامل؛ وضرورة توحيد قنوات الاتصال مع التنظيمات السياسية والفاعلين السودانيين .

وطالب وعقار بضرورة الا تتأثر جهود وعمليات بناء السلام بالازمة السياسية الحالية، وان الجهود الرامية لحلها ينبغي ان تمضي جنبا إلى جنب مع دعم وتشجيع عودة النازحين واللاجئين إلى قراهم ومناطقهم الاصلية واستعادة الحياة الطبيعية في المناطق المتأثرة بالحرب.
وأكد امكانية ان يتم ذلك عبر وكالات الامم المتحدة ومنظمات الاغاثة المختلفة المتواجدة اصلا في تلك المناطق.
وحذر من مغبة تركهم وحدهم في هذه المعاناة خصوصا في ظل الظروف الحالية التي يحتاجون فيها إلى مساعدات عاجلة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.