مدير مستشفى ربك: الوزير هددني بإخلاء (ميس) الأطباء.. وأغلق الهاتف في وجهي

ربك – احمد جبريل التجاني

 

كشف د.محمد عبدالله معروف المدير الطبي لمستشفى ربك بولاية النيل الأبيض، تفاصيل اضراب الاطباء الأخير، وقال معروف لـ(البلد) أنه قام برفع كامل عدد أطباء طوارئ العيد وتكلفتها المالية البالغة ٣٦٠ ألفا في اليوم الواحد إلا أنه فوجئ بتخصيص ١٨٠ ألف لليوم الأمر الذي رفضه الاطباء واضاف ان عدد النبطشيات ٣٦ تتوزع على الحوادث ومستشفي مجموعة للولادة وبقية الأقسام مؤكدا موافقته على مبلغ الـ١٨٠ ألف جنيه على أن يستكمل من موارد مستشفى ربك وهو ما رفضه المدير العام للمستشفى فى ذات الوقت الذي أضافت إدارة مستشفي كوستي مبلغا لاستكمال كامل حوافز ورديات أطباء طوارئ العيد شاكيا من ان المدير العام دائما ما يقف ضد كل ما يقترحه.

 

ونفى المدير الطبي الاتهام الذي ساقه نائب مدير عام وزارة الصحة ومدير عام مستشفى ربك انه يحرّض الأطباء على الإضراب قائلا كل ما فعلته نورت الأطباء بالمبلغ الذي وصلني ووعدتهم بالبحث عن حلول وهو ما فعلته بالتواصل مع عدة جهات لكنها باءت بالفشل عقب ذلك أقنعت الأطباء بمواصلة العمل لحين ميسرة وقد باشروا أداء عملهم فعليا ، ومضى د.معروف بالقول انه جلس مجددا الى مدير عام المستشفى ومدير التحصيل وقد رفضا اضافة اي مبالغ مالية لسد العجز و الوفاء باستحقاقات الأطباء وقالوا بالحرف من أراد العمل فليعمل ومن أراد التوقف فهو حر.

 

وأضاف “بحكم وظيفتي كممثل للأطباء ذهبت إليهم وأخبرتهم بكل الخطوات التي تمت في اجتماع المدير العام بعدها قاموا بتقسيم المبلغ فاتضح ان نصيب الطبيب ٦ الف جنيه عكس ما ذكر بأنه عشرة آلاف جنيه،عقب ذلك وردني اتصال هاتفي من وزير الصحة اتهمني خلاله بتحريض الأطباء فطالبته باحضار اي طبيب قمت بتحريضه ، وقال الوزير في مكالمته الهاتفية أنه سوف يحاسبني بالقانون وسوف يخلي ميس الأطباء عبر الشرطة وانه سيتعاقد مع اطباء غيرنا ثم اغلق الهاتف في وجهي دون اتاحة فرصة الرد ولاحقا قمت بإخطار الأطباء بحديث وزير الصحة الهاتفي وقاموا بإخلاء السكن مباشرة  وطوعا قبل ان يلجأ الوزير لاحضار الشرطة كما قال.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.