الهادي إدريس يوضّح حقيقة خروج”الجبهة الثورية” من تحالف الحرية والتغيير

الخرطوم: سودان لايت

 

 

نفى الهادي إدريس رئيس الجبهة الثورية،  ما أشيع عن اعتزام التنظيم الذي يضم الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام الخروج من تحالف الحرية والتغيير.

ونقلت صحيفة “الشرق” عن مصادر سياسية الاثنين أن الجبهة الثورية ستعقد اجتماعا لتحديد الموقف وانها ستعلن الخروج من تحالف “الحرية والتغيير – المجلس المركزي” لرفضه اتفاق جوبا.

لكن الهادي إدريس قال لسودان تربيون إن ما اثير “محض أكاذيب” مؤكدا حرصهم على العلاقة التي تربطهم مع قوى الحرية والتغيير -المجلس المركزي.

وأضاف “هذه مجرد شائعة وكذب لا يمت للواقع بصلة .. الجبهة الثورية لا تزال متمسكة بمخرجات مؤتمر الدمازين التداولي كما نتمسك بكل العلاقات والروابط التنسيقية التي تربطنا بقوى الحرية والتغيير”

وأوضح أنهم في إطار التنسيق بين التنظيمين يلتقون باستمرار بقوى الحرية والتغيير للتفاكر حول الوضع السياسي والحلول الناجعة للازمة السياسية التي تكبل البلاد.

وشدد على أنهم يؤمنون بان الجبهة تتمتع بوضع فريد يؤهلها التواصل مع جميع المكونات السياسية في البلاد ودفعها للمضي في اتجاه إنهاء الأزمة السياسية الحالية.

وفي مقابلة مع برنامج “الميزان السياسي” بثت الأحد، قال القيادي في ائتلاف الحرية والتغيير خالد عمر يوسف، إن التحالف يعتبر الأكثر موضوعية تجاه اتفاق جوبا للسلام، بينما تطالب قوى عديدة بإلغائه.

وأوضح أن الحرية والتغيير رغم السهام العديدة التي توجه إليه من بعض أطراف اتفاق جوبا لكنها تشدد على ضرورة الحفاظ على اتفاق جوبا وتنفيذه وأن كل القضايا التي عليها ملاحظات وتحتاج لمراجعة لابد أن تراجع بموافقة كل الموقعين على الاتفاق لأن نقضه يعني العودة للحرب.


Leave A Reply

Your email address will not be published.