حسين علي جلال يكتب: تراجع مخيف

حقق الهلال الفوز بكرامة البليلة علي فريق هلال الابيض القابع في قاع الدوري بهدف من ضربة جزاء ناله الغربال والكل اقسم ووضع يدة علي قبله بسبب المستوي المهزوز والمخجل للاعبي الهلال في شوط اول لم بستطيع الازرق ان يبني هجمة واحدة صحيحة وغاب شكل الهلال وهيبته في المستطيل الاخضر لاعبون لازمهم البط وعدم الجدية في حسم المباراة من شوطها الاول وكانت علة الفريق في وسط الميدان بسبب البط في الحركة ونقل الكرة برتابة مخيفة توقعنا بكل امانة ان يخرج الهلال متعادلا اذا ماستمر هلال التبلدي في التكتل الدفاعي غاب الغربال وقدم اسواء مواسمه مع الهلال لم يحسن التصرف من الفرص الشحيحة التي وجدها لولا ضربة الجزاء وحتي وليد الشعلة كان علة بجانب ياسر مزمل لم يقدم مستواه المعهود حتي خروجة .منطقة الوسط التي كان يتمتع بها الهلال في السيطرة والتحكم غابت كثيرا عن ملامحها وواصل النيجيري في لعبه الاستعراضي غير المجدي وكانت احتجاجاته اكثر من مردوده وكان شغيل بطي الحركة ممل في المردود الميداني ولم نشاهد عبدالرووف بمستواه بسبب العنف القانوني وغير القانوني .فريق هلال التبلدي لعب مدافعا منذ بداية المباراة لم يتحرر عندما وجد نفسة متاخرا بهدف من علامة الجزاء في الشوط الثاني بعد الهدف وجد الهلال مساحات لم يستغلها الغربال ولاحتي الشعلة الذي واصل اخطاء التمرير والرجوع الي الخلف كثيرا بدخول عثمان ميسي ظهر الهلال في فترات بمظهر هجومي وبادل هلال الابيض الهلال الهجمات المعاكسة حيث شكلت خطورة علي مرمي ابوجا الذي لعب مبا راة رائعة وانقذ الهلال من هدفين مؤكدين . دفاع الهلال بقيادة ارنق بجانب اوتارا وفي الجانب الايمن سالمون بانغا وفارس في الايسر لم يختبر كثيرا في الشوط الاول بسبب تراجع هلال التبلدي بكليايته واعتماده علي الطلعات المعاكسة وتغير هذا كثيرا بعد تاخره احرج الهلال كثيرا بالضغط علي مناطق الهلال الدفاعية حتي نهاية المباراة بهدف ليتمسك الهلال بصدارة المنافسة بفارق النقاط الثلاثة عن وصيف الدوري الممتاز المريخ.اخر الاسوار .مستوي الهلال في تراجع مريب نتمني ان يستشعر لاعبون والجهاز الفني بقيادة الكابتن خالد بخيت المسؤولية وبذل قصاري جهدهم لروح الفنلة الزرقاء والفوز بالبطولة المحببة لعشاق هلال الملايين نتمني ان يرتفع الاعبون الي المستوي الذي ينتظره الجميع حتي التتويج باللقب الغالي


Leave A Reply

Your email address will not be published.