ناجي احمد البشير يكتب: جمهور عجيب..

.. الجمهور الذي اعني هو الموجود الان علي صفحات الواتساب والفيسبوك وغيرها من المواقع وليس الجمهور العريض او جمهور المدرجات الوفي. فهذه الفئة هي التي ظلت تنتقد في المدرب جواو موتا الي ان رحلوه وهو في منتصف الطريق فاسقطوه. ولم تتاخر الادارة الضعيفة في انهاء عقده خوفا من غضبتها ومن الانتخابات القادمة.. ذهب المدرب واتي المعلم والواضح انه وكعادتنا وليس بجديد علينا ان نهدم كل ما بناه السلف للبناء من جديد وبدات الخرمجة مع المعلم فلم يعد الهلال الذي رايناه في عهد موتا نتيجة واداءا وضاقت المسافة وتضيق من يوم لاخر بيننا والوصيف بسبب قرار اداري غير مدروس.
.. لا نعلم من وراء مثل هذه القرارات اللامسؤلة باقالة مدرب تبقي له ثماني مباريات للبحث عن مغامرة جديدة مع مدرب اقل كفاءة من الذي اقيل. ولصالح من كل هذا العك والعشوائية والتخبط هل لارضاء جماهير الاسافير ام لحسابات خاصة بالانتخابات ام خاصة بدائرة الكرة. وتظل كل هذه الاسئلة بلا اجابات الي حين. ولكن واضح للجميع الاثر النفسي علي اللاعبين بسبب ذهاب موتا والتغييرات غير المدروسة في اقحام وجوه لم تشارك هذا الموسم الا بضع مباريات علي حساب لاعبين انسجموا تماما تكتيكا وتفاهما فشهدنا منهم متعة الاداء وغزارة الاهداف..
.. الذين يدعون ان الهلال هو فريق الحكام عليهم ان يستحوا من انفسهم قبل ان يخطوا سطرا واحدا يغالطون به الحقيقة وهم من وظف الاتحاد كافة لجانه عدلية ومنظمة وتسجيلات وتحكيم ومنتخبات لصالح فريقهم الذي لعب الدورة الاولي باكثر من اربعين لاعبا وبينهم من لا يحمل الجنسية ويشارك علي انه سوداني. فسقطت العدالة وضاع التنظيم والتحكيم وسقط المنتخب. وصحيح (الاستحوا ماتو) وان لم تستحِ فقل ماشئت. وبدلا عن الركض خلف الهلال فالاولي لهم البحث عن حل لمشاكلهم التي بلا عدد. فتارة يؤكدون علي شرعية حازم وفي نفس الوقت يطلبون لجنة تسيير (شر البلية ما يضحك)
# رحل الي رحاب الله الصحفي الرقم شيخ الموثقين عبده قابل وفقد الاعلام الرياضي قلبا وقلما شفيفا نظيفا لم يهزمه انتماء ولم تغره فانية. سائلين الله عز وجل أن يتقبله بواسع رحمته وأن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وانا لله وانا اليه راجعون.


Leave A Reply

Your email address will not be published.