أول لقاء بين البرهان وأبي أحمد يطوي صفحة الخلافات

الخرطوم- سودان لايت- عقد رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، اجتماعًا مغلقًا بالعاصمة الكينية نيروبي على هامش قمة “الإيغاد” طبقا لاعلام مجلس السيادة السوداني.

وأعلن المسؤولان، في تصريحات صحفية عقب الاجتماع في نيروبي «طي الخلاف بين السودان وإثيوبيا، وفتح صفحة جديدة في العلاقات» بين البلدين.

وقال رئيس وزراء إثيوبيا، إن «روابطنا المشتركة مع السودان تتجاوز أي انقسامات»، مؤكداً التزام بلاده «بالحوار والحل السلمي لكافة القضايا مع السودان».

يذكر أن البرهان هو الرئيس الحالي لـ«الهيئة الحكومية للتنمية» في منظمة «الإيقاد». وتعقد «الإيقاد» اليوم قمة طارئة بمشاركة قادة الدول والحكومات الأعضاء في المنظمة.

ومن المقرر أن تناقش القمة القضايا والملفات التي تسهم في تعزيز جهود القادة لمعالجة تحديات الإقليم التي تتمثل في السلم والأمن وقضايا الجفاف والتصحر والتغيرات المناخية إلى جانب قضايا الأمن الغذائي، وتداعيات كورونا وأثرها في الوضع الاقتصادي في الإقليم.

كما ستناقش القمة كيفية تضافر جهود الدول الأعضاء، لتجاوز المشاكل والتحديات التي تشهدها المنطقة، وإيجاد السبل الكفيلة للنهوض بالإقليم، وتحقيق الأمن والاستقرار والتعاون والتنسيق المشترك في القضايا الإقليمية والدولية من أجل مصلحة شعوب المنطقة

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.