مبارك الفاضل: خطاب البرهان حوى 3 نقاط مهمة

الخرطوم – سودان لايت – قال حزب الأمة قيادة مبارك الفاضل المهدي؛ إن خطاب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان؛ إرتكز على ثلاث نقاط مهمة؛ الأول إنسحاب القوات المسلحة من الحوار الذي يتم تحت رعاية الآلية الثلاثية برئاسة موظف أممي ، وهذا ما يحفظ للقوات المسلحة هيبتها ، كما أن المشاركين يمثلون رأس الدولة ورمز سيادتها.

الثانية التأكيد على الغاء الشراكة المدينة العسكرية و خروج القوات المسلحة من الملعب السياسي ،على أن يقتصر وجودها في شكل مجلس عسكري للقوات المسلحة يطلع بمهام الأمن والدفاع وهي مهمة القوات المسلحة السودانية.

النقطة الثالثة أمن الخطاب على رفض الإتفاق الثنائي مع الحرية والتغيير مجموعة المجلس المركزي وترك الأمر للتوافق بين القوى السياسية و مكونات المجتمع المدني والقوى الإجتماعية ككل ، حتى يكون الحوار شاملا لكل أصحاب المصلحة على أن تلتزم القوات المسلحة بتنفيذ ما جاء فيه.

وأعلن الحزب ترحيبه بما جاء في خطاب؛ وأكد بأنه ظل في طيلة الفترة السابقة بنادي بأنهاء كل محاولات الهيمنة على مقاليد الحكم والاقصاء لكل القوى السياسية والقوى الفاعلة.
وأضاف “كان رأينا دائما أن الصراع السياسي والشراكة المدنية العسكرية اضعفت الفترة الإنتقالية و خلقت فتنة و جعلت الجيش في مواجهة مع الشعب وهو أمر شائه هدد ويهدد أمن البلاد وسلامتها ، وأن عودة القوات المسلحة إلى دورها الرئيس في حفظ الأمن والدفاع عن حدود البلاد وأراضيها، إلى جانب قيام القوى السياسية بمسئولياتها سيجنب البلاد الإنزلاق نحو المجهول .
وأكد حزب الأمة في بيان على ضرورة أن تكون هناك إرادة لحوار سوداني سوداني بعيدا عن الحوار المأزوم الذي ترعاه الٱلية الثلاثية والتي أصبحت جزءا من الأزمة وبات جليا حالة الاستقطاب بين مكوناتها.
ودعا كافة القوى السياسية للتسامي فوق صراعتها الذاتية وأن نعمل معا من اجل حفظ دماء شعبنا وإستكمال استحقاقات التحول الديمقراطي المتمثلة في السلام المستدام والاتفاق علي دستور للبلاد والإعلان عن انتخابات حرة ونزيهة في يناير ٢٠٢٤ بعد إستكمال جميع مطلوبتها خلال الفترة المقبلة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.