ايمن كبوش يكتب : نظافة (الجوهرة الزرقاء) محلك سر..

# كانت (نظافة) الجوهرة الزرقاء، محل تساؤلنا، وتساؤل الجماهير التي حرصت على متابعة لقاء الفريق الاخير امام الاهلي الخرطومي، وذلك بسبب تراكم (الاوساخ) في جميع المداخل، علاوة على (غبار) المقاعد لتلك الدرجة المزعجة التي جعلت الجميع يتحسرون على رداءة الاوضاع التي تعيشها الجوهرة على قدر خشيتنا من استمرار هذا الوضع الذي سيعيدنا الى المربع الاول.
# حسبما علمت، من خلال احاديث الامس، اثناء المباراة، ان نادي الهلال تعاقد مع شركة متخصصة في النظافة، وعهد اليها بالاهتمام بأهم منشأة الان بنادي الهلال الا وهي الجوهرة الزرقاء.
# يا ترى ماهي هوية هذه الشركة يا بروفيسور (محمود السر) ؟ كيف تم التعاقد معها ؟! وهل هي مؤهلة للقيام بعملها على اكمل وجه ؟ وهل تم طرحها من خلال مناقصة عامة.. ؟! كل هذه الاسئلة ننتظر الاجابة عليها من السيد المدير العام، ثم اعرج الى الاخ المهندس (شاكر علي الطاهر) مدير المنشآت.. واقول له هل رأيت ما وصل اليه الحال ؟! وان كانت الاجابة بلا.. ! فهل يعدم نادي الهلال الماء.. !
# اذكر تماما.. انه قبل اقل من شهر، تقريبا، قام مدير احدى الشركات المتخصصة في النظافة، بارسال احتجاج شديد اللهجة لنادي الهلال، بسبب التجاهل الذي وجدته شركته، على حد قوله، لعدم اختيار ملفها رغم تقديم عرضها منذ فترة طويلة، واضاف ان اختيار الشركة الحالية تم من خلال (محسوبية وصحوبية) لا تليقان بناد كبير مثل الهلال.
# لسنا في حاجة لهوية الشركة التي تقوم، هذه الايام، باعمال النظافة الحالية، على الاقل في هذه المرحلة، ولكن ما يهمنا من امرها، تجويد عملها بصورة مرضية.. ولكن ان تتحول الجوهرة الزرقاء الى هذا الوضع غير المرضي، فهذا ما لا يمكن السكوت عليه ابدا.. سوف نعود.

فيء اخير

# قلت له: مازالت الرسائل ترد الى بريدي، وانا اسعد الناس بها.. فقد كتب لي الاخ الفريق (فخر الدين يعقوب) مجددا: (يا سلااام.. لك مودتي.. احتفاءك يا اخي ونشرك لما اكتب معقلاً على فيض فكرك الوثاب وعطاءك الوافر عالي الرشد وعظيم جهدك هو الذي يجعلني اعلق فقط استلهم من فكرتك المطروحة (بعد استفادتي منها فأنت تكتب بفكر وبفضل الله بدُربة ومعرفة نادرة).. لك وللاخ الذي علق على دردشتي معك فائق التقدير والشكران).
# اما الزعيم (عبد الرحمن ابومرين) فقد حملني هذه الرسالة: (ياريت يتم التحري بدقة عن المدرب الكنغولي لانه قبل فترة كان هناك خبر منشور يقول انه قد تم اعفائه لسوء النتائج والأداء في المنافسات الافريقية الأخيرة مع المراكش لا أعلم مدى صحة المعلومة.. كان امام موتا فرصة مراقبة بلدياته فيريرا كيف أدار مبارياته مع الزمالك رغم الغيابات الكثيرة ودفع بمجموعة من الشباب حتى ضد الاهلي، كيف تعامل مع المباريات وهو متأخر في النتيجة وكل شوط مختلف عن التاني المحللين الأهلاوية أطلقوا عليه البروفسير).
# اما عمنا الاكبر (سيف الدين خواجة) فقد كتب من العاصمة القطرية الدوحة وقال: (عزيزي ايمن أكثر رسالة لفتت انتباهي هي رسالة فخر الدين فما قاله عين الصواب وروشتة نظام وعمل وتنم عن شخصية مؤهله تأهيل عال ومحكم.. فعلا أشار إلي ما ينقصنا وظللنا لعقود نكتب عنه دون طائل ولن ينعدل داخل الميدان الا اذا انعدل خارج الميدان لأنهما وجهان لعملة واحدة وشكرا للاخ الفريق السر والدكتور هباني أيضا.. اعتقد ان السوباط رجل اعمال بفكر ولمسات واضحة نأمل له التوفيق..)


Leave A Reply

Your email address will not be published.