نجيب عبدالرحيم يكتب : الديسمبريون .. لا وألف لا .. ننتصر أو نموت !!

الإنقلابيون الذين انقلبوا على الشرعية بترتيب من الفلول وشرعنة من (حركات (الكفاح المصلح) (الفشنك) وأرزقية الرصيف ونبيح العطالة والمرافيد الإسطراطيجيين في القنوات الفضائية مقابل (ظرف معلوم) وخانوا أعظم ثورة سلمية في التاريخ.
يجب أن يعلم الإنقلابيين القتلة الخونة أن تشديد قمع الحريات والقتل الممنهج لن يجدي نفعاً مع الجيل الراكب رأسو وما حققته الثورة هو كسر حاجز الركود الشعبي والخوف ومواجهة الثوار جحافل جيوش الإنقلابيين المدججين بالأسلحة الثقيلة بصدور عارية وعزيمة كالفولاذ ويحملون أكفانهم على أكفهم.
نعلم أن عملية التغيير والتحول إلى الدولة المدنية محفوف بالمخاطر ولكنها ليست مستحيلة لقد انكشفت عورة الإنقلابيين قبل وبعد مجزرة الثلاثين من يونيو المتوقع كالعادة قفل الكباري والطرق بالحاويات قطع الإنترنت وإخلاء الفنادق من النزلاء وأخيراً فكروا في التسويق لمقتل الجنود في الفشقة الأقوال المتضارية عن تفاصيل الحادثة نسال أن يرحمهم ويغفر لهم ويسكنهم فسيح جناته الإنقلابيين كانوا يتوقعون خروج الزواحف والمتأسلمين وتجار الدين وإعلان الجهاد والتوجه إلى البوابة الشرقية لمساندة الجنود المرابطين هناك ونعلم أنه لا توجد قوات إثيوبية متمركزة في المنطقة غير رواكيب مثقوبة لا نريد أن نخوض في أكاذيب الإنقلابيين المفضوحة المكشوفة بعد كل مليونية.
ما يسمى بالخبراء الإسطراطيجيين العطالة المرافيد أشباه الرجال ألا تستحون من أبنائكم وهم يشاهدون ما يحدث من قمع وقتل لشباب في عمرهم ويتم ركلهم وبالبوت وهم يحتضرون وأنت تقومون بلي عنق الحقيقة في القنوات الفضائية وتصفون المتظاهرين الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة في المظاهرات التي كفلها لهم الدستور بأنها ليس مظاهرات وإنها فوضى ودمار وتخريب ويصفون شهداء الثورة مغرر بهم من عملاء وخونة وأنتم تغوصون في بحور الخيانة مع أهل الغدر والخيانة والعمالة من أجل (مظروف يحتوي على مبلع بسيط) لقد شاهدنا في أحدى القنوات الفضائية مشهد مخجل جداً لأحد الديناصورات الإسطراطيجيين قبيح الوجه بلغ من العمر عتيا قال.. مقطع الفيديو مفبرك وفي نفس الوقت قال للمذيعة أنه لم يشاهد الفيديو ولم يطلع على تقرير الشرطة التي أكدت أنها ستجري تحقيقات في ملابسات الحادثة.. تباً لكم ولأمثالكم يا دميم الوجه.
مليونية 30 يونيو نجحت نجاح منقطع النظير وفرزت الكيمان ووحدت أبناء الشعب السوداني الشرفاء ورسالة للذين يقولون تطلعوا شارع نطلع شارعين ولم نشهد زقاق أو جحر طلع لمساندة الإنقلابيين وبعضهم يريد أن يقفز من المركب وركوب قطار الثورة لكن بعد إيه (دستور يا أهل المسرح) مكانكم الرصيف ولوردات الحروب الغابة تشيلهم وتبدأ رحلة البحث عن علف وصراع مع المرفعين في وقت يشهد فيه العالم معركة تكسير العظام بين الدب الروسي والأمريكان والقمح والغاز هو العنوان الأبرز للمشهد.
مجزرة 30 يونيو أثبت للعالم أن السلطة الإنقلابية تخوض حرب ضد شعبها الأعزل بكل أنواع الأسلحة وعجزت عن تحرير أبورمادا وحلايب وشلاتين التي يحتلها المصريين والفشقة وما أدراكما الفشقة ما هي إلا وهمة وجر الجيش السوداني إلى حرب بالوكالة.
أخر الكلم الشعب السوداني البطل لن يتراجع عن وقال كلمته التي لا رجعة عنها بشعاراته الثلاث لا حوار ولا شراكة ولا شرعية ومستمر في النضال حتى الإسقاط التام على نهج شيخ المجاهدين العرب أسد الصحراء الليبي عمر المختار( نحن لا نستسلم ننتصر أو نموت) لأنكم لن تسلموا السلطة ويجب أن تفهموا أن هذا العهد قد ولى دون رجعة فلن يرضخ الشعب لحكم الدبابات مهما كانت التضحيات وكروت الكذب والخداع ومسرحية الأقنعة المثقوبة قد اُستهلكت تماماً في عهد المخلوع وباتت مكشوفة للجميع والمليونات مستمرة ومستعدين لتقديم أرتال من الشهداء فداءاً للديمقراطية والحرية والعدالة والسلام ومحاكمة قتلة الشهداء.
سلم .. سلم.. حكم مدني
التحية لكل لجان المقاومة وتحية خاصة للجان مقاومة مدني (اسود الجزيرة) الذين نذروا أنفسهم للدفاع عن الثورة ومكتسباتها نحن معكم أينما كنتم والدولة مدنية وإن طال السفر.
الحرية لتوباك والننه وبقية الثوار الديسمبريون.
والي الجزيرة ورهطه لن تفلتوا من العقاب وإن طال السفر
المجلس الأعلى لتنسيقية الوسط من أنتم ومن الذي فوضكم ؟
لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك


Leave A Reply

Your email address will not be published.