عبدالماجد عبد الحميد يكتب.. مدير صندوق الطلاب يتصرف بطريقة غير مسؤولة

• من الكوارث التي يعايشها المهتمون بأمر التعليم العالي في البلاد الدمار الذي حلّ بالجامعات السودانية التي أُبتُليت بمدراء دمروها تدميرا .. دمار تحتاج هذه الجامعات لسنين عددا لتجاوزه آثاره الرأسية والأفقية ..

• هنالك كارثة أخرى في الطريق ..وستكون عاقبتها خُسرا إن لم تتدخل وزارة التعليم العالي بأعجل ماتيسر ..
• الكارثة التي تتطل برأسها حالياً مايحدث داخل مقر الأمانة العامة للصندوق القومي لرعاية الطلاب ..
• الأمين العام الحالي يتصرف بطريقة غير مسؤولة وغير راشدة أضاعت وستضيع موارد الصندوق ..
• الأمين العام الحالي ضرب بالقوانين واللوائح المنظمة لعمل الصندوق عرض الحائط ..الرجل يستعين بمجموعة من المنتدبين من وزرات ومؤسسات ومنظمات خاصة وعامة ..منتدبون يحيطون بالرجل احاطة السوار بالمعصم ..يهدرون أموال الصندوق ويتحكمون في مفاصل العمل الإداري بطريقة محزنة ..
• يحدث هذا في وجود كفاءات وخبرات أمضت سنوات عمرها داخل الصندوق..رمي بهم الأمين العام جانباً واستعان بمنتدبين لم يخضع انتداب كثيرين منهم لأي معايير مهنية وخير مثال لما نشير إليه مدير الموارد البشرية بالصندوق الحالي (ماهي مؤهلاته) والمثال الثاني الرجل الذي يجلس في كرسي وشباك (الصرّاف) !!
• كان منتظراً أن يكون يوم30 يونيو 2022 الموعد النهائي الذي قطعه الأمين العام للصندوق مع وزارة التعليم العالي لطي ملف المنتدبين واعادتهم إلي وزاراتهم وأماكن عملهم وتصحيح الأوضاع الإدارية داخل الصندوق بإعادة كبار الموظفين والمؤهلين إلي وظائفهم لمعالجة الخلل الكارثي الذي أحدثته الطريقة الغريبة التي يدير بها الأمين العام الحالي دولاب العمل داخل هذه المؤسسة التي تلعب دوراً محورياً في استقرار واستمرار الدراسة بالجامعات القومية بالولايات ..
• سنعود لمتابعة الفواجع الإدارية داخل صندوق رعاية الطلاب ..
• يقول الأمين العام للصندوق إنه لم يستأجر طائرة لزيارة حميدتي بالجنينة ..لكنه لم يوضح للرأي العام المهتم بأمر الصندوق لماذا سافر البروف إلي الجنينة التي لاتواجه أي مشاكل ذات صلة بسكن الطلاب ..شمال كردفان كانت الأولي بزيارة أمين الصندوق لأنها فقدت أحد طلابها بسبب انهيار صهريج مياه داخلية الطلاب والذي كان بحاجة لمبلغ مالي أقل من قيمة تذاكر أمين الصندوق وحرسه الخاص ووفده الميمون إلي مدينة الجنينة في زيارة بلا عنوان!!
• أخطر ماتفعله الأحداث الجارية في السودان حالياً أنها تغطي علي قيادات غريبة تجلس علي كراسي مؤسسات خدمية مؤثرة ولاتجد من يهتم بأمر محاسبتها وكف يدها عن التدمير الممنهج الذي تمارسه في غياب الجهات ذات الصلة ..ومنها وزارة التعليم العالي !!
• الحصة وطن؟!
• إذن انتبهوا لما يحدث حالياً داخل الصندوق القومي لرعاية الطلاب ..الداخليات في طريقها إلي انهيار شامل وتلحق بها داخليات الصناعة ..وتلك قضية أخري نعود لعرضها غداً.


Leave A Reply

Your email address will not be published.