الحرية والتغيير تغلق باب الحوار مع العسكر

الخرطوم – سودان لايت – أغلق متحدث باسم قوى الحرية والتغيير في السودان، وجدي صالح؛ الباب أمام المفاوضات مع المكون العسكري في أعقاب الأحداث الدموية التي وقعت خلال مليونية 30 يونيو.

 

وأعلن وجدي طبقا لسودان تربيون استمرار التصعيد مع قوى الثورة بكافة الأدوات حتى إسقاط الانقلاب.

 

وسقط 9 قتلى كما أصيب 500 آخرين خلال احتجاجات حاشدة شهدتها الخرطوم وعديد من مدن السودان الخميس، اثر تعامل باطش من قوى الأمن المختلفة في مواجهة المتظاهرين الرافضين للحكم العسكري.

وأضاف وجدي “لا يوجد الآن أي حديث عن عملية سياسية، نحن حاليا مع شعبنا في مواجهة البطش والمجازر، وكل الشعب الآن في طريق إسقاط الانقلاب”.

وأشار إلى العمل الجدي لإنجاز المركز التنسيقي الموحد لكل قوى الثورة للاتفاق حول مرحلة مابعد إسقاط الانقلاب وإدارة الفترة الانتقالية.


1 Comment
  1. احمد ادم ادريس احمد says

    حوار شنو ياوجدي وانت بتقعد معاهم وتلفونك شغال نداءات للخروج في مليونيات … فكما تقولون ابداء حسن النيه بإطلاق المعتقلين وعدم استعمال العنف فأنتم أيضا عليكم ابداء حسن النيه بإيقاف المليونيات

Leave A Reply

Your email address will not be published.