ايمن كبوش يكتب: (مغفلين) نحن.. نحن (مغفلين)

# لمَ لا نكون كذلك واكثر، ونحن نطارد الهلال من مطار الى مطار، نلاحقه في حاضرة شمال كردفان، ونرحل معه الى جبل اولياء، ثم جوهرة الساحل بورتسودان، ونحن نعلم اكثر من غيرنا بان المدرب البرتغالي (مغفل) ولاعبيه (مغفلين).. ولكن رغم ذلك نتمسك ببقايا عشم نريده ان يكذّب فكرتنا التي تقول ان (جمعة قلق) جاء ليلعب (كرة قدم) في صفوف الهلال، لا ان يكون ضمن (عمال العتالة) في سوق العيش القديم.. نحن (مغفلين) لاننا راجيين رجاء في (عيد مقدم).. تتصورا (عيد مقدم).
# طالبني الجمهور عقب المباراة بان ابعث برسالتهم الى (العليقي) فقلت لهم (بريده) لا يستجيب لانني بعث له برسائل مماثلة قبل فترة وكنت اعرف ان (لعيبة الكورونا ما بنستروا امام الجمهور) ولكن.. في الماضي القريب كتبت الاتي(للاخ الاكرم (محمد ابراهيم العليقي)، نائب رئيس لجنة تطبيع نادي الهلال، نائب رئيس القطاع الرياضي، رؤية متقدمة جدا فيما يخص مستقبل فريق كرة القدم الذي سيمتلك الغد الارحب.. ويمتلك القدرة على تحقيق البطولات، تستمد هذه الرؤية حجيتها القوية من وجوبية تقليل اعمار اللاعبين… والاعتماد على الشباب في الفترة المقبلة، وبالتالي اجراء جراحة عاجلة في كشف الفريق الذي يتواجد فيه الان اكثر من عشرة لاعبين تجاوزت اعمارهم الثلاثين، لا ينبغي ان نغالط انفسنا وننسى ان هؤلاء الكبار مازالوا قادرين على العطاء، بحسابات المدربين الذين يعتمدون عليهم في معظم المواجهات الافريقية والمحلية، قبل ان تحل كارثة البطولة العربية الاخيرة بالدوحة و(نتنكر) كلنا للحرس القديم، ونطالب بابعادهم نهائيا، وكأنهم (خيل حكومة) لم تعد تقوى على الركض فنطلق عليها رصاصة الرحمة.. نقف معك يا اخي (العليقي) ونتفق تماما مع الرؤية الرامية للاعتماد على الشباب… ولكن هذه الرؤية لن تصبح رؤية صائبة الا من خلال مشروع متكامل يبدأ تطبيقه بالتدريج حتى ثبت اقدام الشباب… لان القديم.. كل القديم في هلال الاجداد يا عليقي لا يُرمى هكذا في حضرة البوار والعطالة.. لان «النسى قديمو تاه».. لذلك عليك ان تبني بداية من أنفع القديم.. لم يعد الركون لوهم الغد حصاناً او فارساً يأتي من العدم القصي.. ولا عاد اعتقادنا الازلي بأن «بكرة» تصلح للانجاز ينفع.. فلابد ان يتم الانجاز اليوم… ولكن لا يمكن ان ننتظرك يا «عليقي» لتأتي بكرة او بعد بكرة لنجد ان (عضم) الهلال والعقد الواحد.. قد اضحى معملا لفئران التجارب.. فنحن لن نربع اليدين لنرى المستقبل من زاوية (شختك بختك) او (يا صابت يا خابت).. فذلك محض استياء.. لانه لم يعد هناك جديد مرتجى رغم ازدحام القديم المعاد.. اقول هذا الذي اقوله، بعد ان توقف لاعب الرواق الايمن (سمؤال ميرغني) عن التدريبات بسبب انتهاء عقده مع النادي… يبدو ان المسئولين ليست لديهم رغبة في التجديد له.. اعلم ان سمؤال ليس من اللاعبين المحبوبين عند المشجع السوداني الذي يعشق المهاجم الذي يسجل الهدف، ولا حاجة له في معرفة من يمنع دخول الهدف.. ولكن على العليقي ولجنة التطبيع تذكر ان خانة الطرف الايمن ليست محل تجريب… والمواجهات المقبلة في المجموعات ليست مواجهات معسكر الاعداد.. لا معرفة لي بما دار حول اللاعب من جانب لجنة التطبيع.. لكن يبدو ان اللاعب لم يجد من يطيّب خاطره بكلمتين تنفيذا لمخطط سيدفع الهلال ثمنه باهظا في المجموعات.. الا قد بلغت.. اللهم فاشهد.)
# قلت قولي في الوقت المناسب ولكن مين يسمع ومين يعي ومين يعتبر..؟! لا احد.. نحن نوذن في مالطا الهلالية ولكن ان جئتم للحق.. مغفلين نحن.. او.. نحن مغفلين.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.