تعادل مع حي العرب .. الهلال يواصل السقوط ونزيف النقاط

الخرطوم:شبكة المقرن

فشل الهلال في مسح آثار خسارته لمباراة ديربي النيلين، بتعادله سلبيا أمام حي العرب بورتسودان عصر اليوم بستاد حليم ـــ شداد ضمن الأسبوع 22 لمسابقة الدوري السوداني.

وبهذا أصبحت نقاط الهلال 55 في الصدارة، ولكن المريخ سيكون اكبر المستفيدين من تعثر الهلال لتقلص الفارق مع المتصدر إلى 3 نقاط.

فيما أصبح رصيد حي العرب 22 نقطة، مستقرا في المركز 14

أجرى مدرب الهلال جواو موتا البرتغالي تعديلا كبيرا على التشكيل الذي خاض به مباراة الديربي، حيث شارك قلبا الدفاع الإيفواري محمد واتارا ومحمد أحمد إرينق، وثنائي المحور نصر الدين الشغيل “قائد” ووالي الدين بوجبا.

كما شارك أساسيا من الذين دخلو بدلاء في الديربي، كل من جمعة قلق في الدفاع وحسن متوكل في الوسط وعيد مقدم في الهجوم.

وأضاع الهلال فرصة هدف محقق ومبكر في الدقيقة 2 من الكرة التي مررها عبد الرؤوف بين سيقان اللاعبين، سيطر عليها عيد داخل الست ياردات.

وباغت وليد الشعلة في الدقيقة 28 حارس حي العرب أكرم الهادي سليم بتسديدة من علو منخفض في الزاوية اليمنى، طار لها أكرم وردها ببراعة.

وبعدها سيطر الهلال تماما على المباراة، بتحركات هجومية واسعة لحسن متوكل والجناحين فارس عبد الله وعيد مقدم، ولعب المحور دور الربط بين الخطوط، المخضرم الشغيل.

ونجح دفاع حي العرب في امتصاص المد الهجومي للهلال، وفي ذات الوقت لم يشكل أي خطورة على مرمى الهلال.

وفي الدقيقة 36 أثمر ضغط الهلال عن ركلة جزاء من عرقلة داخل الصندوق لعبد الرؤوف يعقوب، لكن الحارس أكرم تألق وأمسك بالكرة القوية التي سددها وليد زاحفة على الزاوية اليمنى.

وبعد الاستراحة عاد الهلال مسيطرا، ولكن دفاع حي العرب صد كل الهجمات، وكسر فارس جمود السيطرة بتسديدة زاحفة من خارج الصندوق، استلمها الحارس اكرم بهدوء في الدقيقة 52.

وأجرى مدرب الهلال في الدقيقة 65 تبديلين بدخول كل من عثمان محمد عبد الرحمن وياسر مزمل وخروج الشغيل ووليد الشعلة.

وفي الدقيقة 70 هدد سفيان عبد الله مهاجم العرب، مرمى الهلال بتسديدة قوية زاحفة من خارج لصندوق مرت خطيرة على يمين الحارس محمد النور أبوجا.

وفي الدقيقة 75 حول الحارس أكرم بأعجوبة إلى ركلة زاوية، كرة قوية سددها بوجبا.

وعانى فريق الهلال بشدة في الدقائق التالية، وارتبك أداء لاعبيه، بينما لعب حي العرب على المرتدات التي قادها سفيان عبد الله، ثم بعد خروجه تولى الهجمات البديل أسعد دبايوا الذي كاد أن يخطف هدفا في الدقيقة 90+2، حيث انفرد بالحارس أبوجا وسدد ولكن الأخير صد الكرة على دفعتين.

وفي الدقائق التالية، اشتبك جمهور الهلال بالألفاظ مع المدرب موتا، مستهجنا تشكيله الذي خاض به المباراة، وتعدى الأمر لقذف المدرب بقارورات المياه، الذي صفق ساخرا وخرج تحت حماية الشرطة.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.