الشرطة السودانية تستبق 30 يونيو بقرارات صارمة

الخرطوم- سودان لايت- أصدرت الشرطة السودانية، قرارات استباقية لحراك 30 يونيو، وأعلنت التأمين على القرارات الصادرة من لجنة شئون الأمن بولاية الخرطوم فيما يتعلق بالحراك المعلن من تنسيقيات لجان المقاومة وبعض الأحزاب والقوى السياسية، أكدت على جاهزية قواتها لحماية وتأمين المواطنين والممتلكات والمواقع الاستراتيجية والسيادية بالدولة ووضع الترتيبات اللازمة لذلك للتنسيق مع الجهات العدلية والتنفيذية والجهات ذات الصلة لضمان عدم التعرض لها او الإخلال بأمن وسلامة المواطنين.

 

وجهت قواتها بالتعامل بالقوة المدنية (الغاز المسيل للدموع، وعصاة الجنب، والكلبشات، وعربات الدفع المائي) وفقا لما ورد بقانون الإجراءات الجنائية، فيما يتعلق بمكافحة ومنع الجريمة .

وأعلن اجتماع لقيادة الشرطة برئاسة وزير الداخلية المكلف الالتزام بحماية المواكب السلمية مع الاحتفاظ باستعمال قواعد حق الدفاع الشرعي عن النفس والمواقع الاستراتيجية والسيادية وأقسام الشرطة دفاعا عن المنتظرين والنزلاء والعهد والممتلكات وعدم السماح تعرضها للخطر او باقتحامها او التعدي عليها وفقا لما جاء بالقانون والإعلان الصادر من الأمم المتحدة.

واكد الاجتماع التزام القوات بالمهنية والاحترافية وضبط النفس وعدم الاستجابة لاي استفزاز والعمل وفق تعليمات القادة الميدانية ووكلاء النيابة المرافقين بحكم الاختصاص.

وطلب وزير الداخلية من النائب العام ووزير العدل نشر مستشارين اتحاديين بأقسام الشرطة ومواقع التعامل كمراقبين للقوات منذ خروجها والتأكد من تسليحها ومرافقة وكلاء النيابة التابعين لولاية الخرطوم وتدوين الملاحظات أثناء التعامل

ودعت الشرطة قادة الحراك بالتعبير السلمي الديمقراطي في الميادين العامة والساحات المعدة لذلك لضمان عدم التعامل او التصدي لها والابتعاد عن اصطحاب الاطفال والمتفلتين وأصحاب الغرض و مثيري العنف والفوضى والابتعاد عن المستشفيات ومحيط المواقع السيادية والاستراتيجية وأقسام ودور الشرطة وتوجيه الحراك ومساراته بعيدا عن تواجد قوات تأمين تلك المواقع.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.