عبدالعزيز المازري يكتب: موتا يمنح دراويش الوصيف أمل!

*والكلام البزعل انصار المشروع !
*وبالفم المليان الهلال بدون مدرب ياحبان!
*ووصيف بمجلسين غرقان وتعبان ومهلهل ..سقيتو رشفة ماء وبقي رويان
*ووو الخسارة واردة لكنها عطاء لمن لا يستحق ! عطاء لدراويش لقوها سايبه وكما تغني الكابلي وهناك حلق ونوبة الدراويش تئن وترن.
*خسر الهلال مباراته امام الوصيف وفقد اهم ثلاثة نقاط في مسيرة الدوري هذا الموسم
*لا وقت للتباكي علي هزيمة او فقد نقاط
*ومباراة تلعب في ميدان لا يصلح لممارسة كرة القدم يتعرض فيه اللاعب لإصابة جراء اقل اجتهاد فلا لوم
*لا نلوم لاعبي الهلال الذين كان بإمكانهم حسم المباراة منذ وقت مبكرا وبعدد وافر من الأهداف فالفارق كان لصالح المتصدر دون شك معنويا وفنيا وجاهزية
*نقول أضاع نجوم الأزرق فرصة كبيرة جدا لتوسيع الفارق وإراحة أنفسهم أولا وجماهير الفرقة الزرقاء بوضع ثلاثة نقاط كاملة مكملة في رصيد الأزرق
*لست من أنصار التحليل والتعرض للجوانب الفنية لكن وضح جليا ان الجهاز الفني للهلال أفرغ خط الوسط الهلالي ففقد سلاح هجومه الكاسح
*ثم زاد الطين بله فقد انعش ميتا بالتبديلات وعدم القراءة الجيدة واختيار العناصر التي تملك الدافعية للدفع بها في مثل هذه المباريات
*عيد مقدم الغائب عن المشاركة مع الهلال يدفع به موتا وعلامة استفهام كبيرة ويخرج هداف الفريق الذي يظهر في أوقات الشدة ويكرر الامر مع صلاح عادل مشاركا !
*ما فعله موتا نعجز عن وصفه فقد منح الوصيف هدية الموسم!
*الخرمجة في التشكيلة اصابت اللاعبين بالتوهان واستحق المريخ الميت فنيا ان يعيش بأمل علي حساب الهلال
*في اعتقادي ان دائرة الكرة بحاجه لوضع النقاط علي الحروف بشأن الجهاز الفني للهلال مع ملاحظة انخفاض واضح لمستوي اللياقة البدنية
*لم نشاهد مباراة من الجانبين فقد جاءت كما عهدنا بمباريات القمة هبوط مستوي وأداء لا يشبه اسم المتصدر ولا الوصيف
*علينا ان نشكر المجتهد المحترف اجاجون فقد كان النجم الوحيد في وسط الملعب الذي تحس بحماسه وقتاله وتميزه عن بقية اللاعبين الذين استسلموا للوضع
*جيرالد فيري نجم افتقده الهلال وبانغا يحتاج لتزكرة مغادرة!
*لا يمكن ان يكون هذا وسط الهلال بوجود اميز اللاعبين ولا يمكن ان يكون دفاع الهلال مهزوزا بهذه الصورة.
*اخر كلمة ..من يراهن علي موتا فهو خاسر
*كلمة حرة أخيرة أخيرة..الهلال بدون مدرب
كلمات حرة
*في واحدة من أسوأ صور النقل التي تتحفنا بها القنوات الرياضية السودانية افسدت قناة النيلين علي جماهير القمة متابعة اللقاء
*قتلت الحماس برداءة الصورة وتوقفها وقطع البث أحيانا ليكتوي المشاهد بمتابعة فاترة وجب علينا ان نتحدث عن القناة ونكذب وعود الاتحاد اللقيماتي وهو يبشرنا برعاية شركة مصرية لدورينا وبإمكانيات هائلة فكانت الفاجعة بالنسبة للمشاهد ان لا إمكانيات ولا أموال ولا بث وفشل منذ الدورة الاولي حتي الثانية
*بماذا يرد مدير القناة العاجزة عن توفير صورة من ملعب داخل امدرمان قلب العاصمة!
*لا توجد أي مبررات يمكن ان نركن لها غير ان نقول ان هنالك عجزا واضحا في أجهزة القناة للبث وعدم جاهزيتها بالإضافة للكوادر العاملة الغير مؤهلة والتي لم تكن سقطتها الاولي في نقل الاحداث والصورة أساسا والصوت غائب عن القناة قبل ان تتمكن من نقل المباراة!
*ارحمونا فقد وصل الحال لمنعطف لا يمكن السكوت عليه! فلا ميزة تميز القناة ولا نواحي مادية تغطي النقص!
*نبارك للسوباط الفوز بالتزكية بعد إنسحاب الخندقاوي المرشح الوحيد في مواجهة السوباط!
*شوية خجل ياناس الاتحاد ! امثل هذا الملعب واعني شيخ الاستادات السودانية الذي يتعرض فيه جميع اللاعبين للإصابات وبهذه الطريقة فيفقدهم الفريق والمنتخب معا! اتبرمج مباريات المتصدر وكل الفرق في ملاعب مختلفة رديئة وارضتيها صلبة لتبعد الجوهرة المجازة من الكاف من اجل إرضاء الوصيف المدلل بواسطة لجان الاتحاد الممرخة!
*كلمة حرة أخيرة….حال الكورة يدي الحلق للمالوش ودان !
*كلمة حرة ثانية ..سوسو عاد بامر الفيفا جاااااااااااكم
حكاية
متصدرين ومتحكرين

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.