اسماعيل حسن يكتب: عجب وليس في الأمر عجب

* منذ الستينات وأنا خلف المريخ كورة وراء كورة..
* لم يحدث أن واجه الهلال برغبة الفوز ولم يفز…
* ولم يحدث أن كان التحكيم نزيها في مباراة قمة وخسرها..
* بلعب بلعب وبفوز بفوز..
* مبروك مبروك مبروك..
* انتصار جاء في وقته..
* أسعد شعب المريخ الطيب المتواضع..
* أداء الهلال أمس، مقارنة بأداء المريخ، أكد أن العليقي كان بعيد النظر عندما فكر في خطف كم لاعب من المريخ لتقوية فريقه..
* أبو عشرين والغربال ما كفوهم..
* لابد من تلاتة أربعة إضافيين من المريخ لينافسه..
* ولو سألوني ما سبب هذا الأداء الباهت لنجوم الهلال أمس، لقلت إنه العليقي..
* كشفه يعج باللاعبين المحليين والوطنيين وعينه على نجوم المريخ.
* يريد أن يدفع فيهم مليارات خرافية بدل أن يحفز بها نجومه، ويرفع من روحهم المعنوية ولا يحبطهم بكثرة التفكير في لاعبي المريخ كأنما نجومو ما مالين عينو
* التحية لمجلس المريخ وهو يتحفنا بهذا الجهاز الفني بقيادة الغرايري.. ويتكرم علينا بالمدير الرياضي عبد الكريم النفطي
* والتحية لنجوم المريخ وهم يركلون ظروفهم وراء ظهورهم..
* ويبدعون كل هذا الإبداع..
* كرشوم.. تسلم البطن الجابتك..
* صلاح تايجر.. صمام الأمان وأيقونة الدفاع
* بخيت خميس.. سلام تعظيم..
* فقط ركز قليلا في التمرير للزميل والعكسيات..
* توماس…. المحترف يا زيك يا بلاش..
* مرة عاشرة… مليار مبروك إخوتي وأبنائي الصفوة الفوز المستحق..
* وتريليون مبروك أخوتنا وحبايبنا الهلالاب، فقد فلت فريقكم من هزيمة كبيرة كان من المفترض أن تكون تاريخية..
* والتحية للفرسان الحمر، فقد كانوا عند حسن الظن فيهم..
* بداية بالحارس الأسطورة ود المصطفي
* والمقاتل نمر الذي أخرج الغربال من المباراة كما دخلها..
* والصخرة كرشوم..
* والدبابة الكاميرونية توماس..
* وبخيت وسعيد علينا يا خميس بخيت..
* والحريف الفنان التكت..
* ووجدي يا هندسة..
* والرهيف الحريف بيبو..
* والجندي المجهول ضياء الدين..
* والمزعج الجزولي..
* ولكابتن الفريق رمضان عجب الذي أكد على أن الدهن في العتاقى.
* وغدا نعود إذا مد الله في الآجال..
* وكفى.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.