المؤتمر الشعبي ..انشاقاق الحزب

 

دعوتانا بإسم المؤتمر الشعبي اليوم، الاولي تعلن عن قيام مؤتمر شوري للحزب بقاعة الصداقة بالخرطوم لاختيار امين عام جديد ، اما الثانية فكانت اعلان عن قيام مؤتمر محلية جبل اولياء الثاني ، هذا الامر لم يكن مفاجئا لدي الكثيرين ، باعتبار انه الدعوتان صدرتا من مجموعتين مختلفتين في الحزب ، الاولي متمسكة بقيام شوري الحزب وترفض ادارة علي الحاج للحزب من معتقلة ، والمجموعة الثانية متمسكة بضرورة اكتمال البناء التنظيمي وصولا الي المرتمر العام .
لكن رغم الخلافات فقد تم الابقاء علي الامين العام علي الحاج بمنصبه ، وبهذه الطريقة ارادة ان تكسب ود علي الحاج ، ولا يهمها بقية اعضاء الامانة القديمة ، بدليل انها فصلت عدد منهم .

يرفض الاعتراف :
كثيرون يتساءلون كيف تسير مركب الشعبي بقائد يرفض الاعتراف بالشوري ويعتبرها باطلة ؟
بدأ واضحا ان الانشقاق حدث فعلا بالحزب، لان المجموعة التي اجتمعت اليوم ، فعليا اصبحت مستقله ، في المقابل فان الامانة القديمة اعلنت مسبقا انها لن تعترف بمخرجات الشوري .

لا تعنينا :
الامانة العامة القديمة بعد ان اعلنت عن قيام مؤتمر محلية جبل اوليا الثاني ، وفي نفس الملصقات ارسلت فيها رسائل الي مجموعة الشوري ، فكتبت (القيادة التي تخالف قائدها حتما ستنهزم ، سنضي الطريق ونوقد شمعة الظلام رغم عتمة الطريق )، واخري مفادها ان مخرجات الشوري لا تعنينا في شئ.
يسرون لهم :
هكذا حال بعض الاحزاب السياسية لا تستطيع ان تصمد امام كراسي السلطة ، تنقسم الي اجسام عديدة ، واعضاءها يتبادلون الاتهامات مع من كانوا يسرون اليهم ، فحزب المؤتمر الشعبي الذب انقسم اليوم هو نفسه انشق كان جزءا من جزب المؤتمر الوطني ، وفي عام 1999م بدات الخلافات ، وفي عام 2000م اعلن رسميا تشكيل المؤتمر الشعبي .
عندما تكون الحزب كان الحزب قوي ومتماسا في سنواته الاولي ، لكن فيما بعد ظهرت الخلافات داخله ، لكن كاريزما امينه العام حسن الترابي جعلت الخلافات حبيسة الغرف المغلقة ولم تظهل للعلن الا بعد وفاته .

فلاش باك:
بعد اعتقال الامين العام علي الحاج تم تكليف بشير ادم رحمة بمهام الامين العام وقتها ظهرت خلاف حول دعم مجموعة الميثاق التي كات يري الحزب انه يمكن دعمها دعما سياسيا لا ان يكون جزء منها كما تري مجموعة اخري .
وعندما حدث انقلاب 25 اكتوبر الماضي اصدر الحزب بيانا ادان فيه الانقلاب ، لكن بعض عضوية الحزب رأت ان الامين العام المكلف والامين السياسي لم يدينا الانقلاب ، لكن عندما تمت استضافة امين العلاقات الخارجية باحد وسائل الاعلام ادان الانقلاب .
بعدها اجري علي الحاج تغييرات وتم تعيين بدر الدين امينا عاما مكلف بدلا عن بشير ادم رحمة ، وعبر خطابات طالب باعتماد التعيينات الجديدة ، وبعد تشكيل الامانة الجديدة ضم اليها نحو 40 شابا ، وهذه الخطوة لم تجد قبولا من بعض دعاة الشوري الان ، وتعتبر انها ليست بقامة الحزب ولا يمكن ان تنجز المهام المؤكله لها.
الانتقال الكبير :
القيادي بالحزب عمار السجاد برر لموقف مجموعة دعاة الشوري وقال “الذين دعوا للشوري الان هم الذين جاءوا بعلي الحاج امينا عاما للحزب ، واعطوه ضمانات ان يأتي باجماع بدون انشقاق ، ووفوا بذلك ، لكن عندما استلم الحزب وتحدثوا معه عن المنظومة الخالفة المتجددة وهومشروع الانتقال الكبير رفض تنفيذه ، واختلف معهم في الـ3 شهور الاولي التي تولي فيها المنصب واعتبر ان المشروع لا يعنيه في شئ” ، وقال ان الشوري لمحاسبة الامين العام والامانة العامة عن التقصير عن الفترة السابقة وعدم تنفيذ مشروع الانتقال الكبير وهو المنظومة الخالفة .

علي كرتي :
الامانة العامة قالت ان علي كرتي هو الذي مول الشوري ، واعتبرت ان الغرض منها الانضمام للتيار الاسلامي العريض ، الانضمام لحزب المؤتمر الوطني المحلول ، لكن السجاد قال نحن انشأنا هذا التيار قبل عامين وخاطبتة قيادتنا ، ولم يكن يضم المؤتمر الوطني في الفترة الماضية ، وهذه واحدة من خلافاتنا معهم لانهم حاولوا تجييره .
مشيرا الي انه دفع مبلغ 10الف دولار ومستعد لان يدفع الكثير لمحاسبة الامانة القديمة .

مجموعة متآمره:
الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر ،اوضح ان الداعين للشوري ، مجموعة متآمرة ومتربصة بالحزب وداعمة لخط الانقلاب ، وشدد على أن مؤيديها مجموعات مخالفة للنظام الأساسي للحزب وأن رئيس الشورى أو نائبه لا يملكان حق الدعوة لهذا الاجتماع لانتهاء شرعية تكليفهم منذ 4 سنوات.
مشسرا الي ان أكثر من 50 شخص ممن وردت أسمائهم للمشاركة في الاجتماع لا يمتون بصلة لمجلس الشورى، كاشفا عن حملات تقودها أطراف لإقناع عدد من أعضاء الحزب في الولايات لحضور اجتماع السبت. وكشف الأمين السياسي عن اعتزام لأمانة العامة إصدار قرارات وصفهم بالتاريخية الأسبوع المقبل ستطال قيادات قال بأنها خانت أمانة التكليف وتسعى لتطبيق المنظومة الخالفة بدمج حزب المؤتمر الوطني المحلول في المؤتمر الشعبي لدعم الانقلاب. وأضاف “المنظومة الخالفة التي ينادون بها هي ليست تلك التي أعلن عنها الراحل حسن الترابي .


Leave A Reply

Your email address will not be published.