أحمد الفكي يكتب: موتا و غياب النوتة..

في مباراة جماهيرية جمعت قطبي الكرة السودانية الهلال و المريخ ضمن مباريات الدوري الممتاز للجولة السادسة من دورته الثانية مساء الجمعة 24 يونيو 2022 على ملعب إستاد الخرطوم التي انتهت لصالح المريخ بهدف دون مقابل احرزه النجم رمضان عجب في الدقيقة الخامسة من بداية الشوط الثاني ليرتفع المريخ بنقاطه إلى 49 نقطة محافظاً على وصافته دون أي منافسة من بقية الأندية التي تأتي بعده في الترتيب و يبقى الهلال على نقاطه 54 في صدارة الدوري بفارق خمسة نقاط عن وصيفه المريخ .
سوء التنظيم الذي وقع فيه جواو موتا المدير الفني لفرقة الهلال أدى لغياب عزف النوتة التي تعوَّد نجوم الهلال على عرفها على أرضية الملعب .
الخلل الدفاعي من جهة عمق الدفاع الذي يشغله كل من الطيب عبد الرازق و سلمون بانغا ، إضافة لثغرة الظهير الأيمن جمعة عباس الذي دخل بديلاً لموفق صديق كان قاصمة ظهر الهلال ساهم في ذلك الخطأ الذي وقع فيه جواو موتا بإخراج وليد الشعلة و عبد الرؤوف ليجد المريخ الفرصة الكافية لاحتلال وسط الملعب و يشن هجماته على مرمى أبوجا، في الوقت الذي نجح فيه مدافع المريخبخيت خميس من إحكام المراقبة اللصيقة على المهاجم ياسر مزمل ، لتنعدم الخطورة التي كان يتميز بها ياسر مزمل .
هلال مريخ تخضع للقراءة الجيدة من قبل الجهاز الفني سيَّما في الشوط الثاني وهذا ما نجح فيه الجهاز الفني لفرقة المريخ .
لم يكن الهلال في يومه فخسر المباراة وهي أول خسارة له من إجمالي واحد و عشرين مباراة .
تداعيات المباراة دون شك ستكون في صالح رتق نسيج المشاكل و الأزمة الإدارية التي يمر بها المريخ من منطلق الفوز على الهلال هي بطولة قائمة بذاتها و العكس كذلك في حالة فوز الهلال على المريخ .
لم نستمتع بشوط المباراة الأول نسبة لرداءة الصورة التي لازمها التقطيع وعدم الوضح ، وقد نجحت القناة في بث الشوط الثاني بصورة طيبة .
فوز المريخ على الهلال أنعش الدوري من جديد حيث تحتدم المنافسة بين القطبين الهلال و المريخ حتى ختام الدورة لأنَّ الفارق قد تقلص من ثمانية نقاط إلى خمس نقاط فقط .
* إنعدام المقارنة
في دوري ولي العهد السعودي MBS جرت مساء الخميس 23 يونيو 2022 عدد ثمان مباريات في ثمان مدن وفي وقت واحد حيث الهلال و الفتح في الإحساء، الإتحاد و الإتفاق في الدمام ، الأهلي و الرائد في جدة، الشباب و التعاون في الرياض ، الفيصلي و الطائي في المجمعة ، الباطن و ضمك في حفر الباطن ، أبها و الفيحاء في أبها . جميع المباريات تم نقلها تلفزيونياً بصورة فائقة الإبداع بينما قناة النيلين لم تستطع نقل مباراة الديربي بين الهلال و المريخ بصورة مثلى سوي شوط واحد فقط حيث اخفقت في الشوط الأول و نجحت في الشوط الثاني و نجد لها العذر حيث ينتفي معيار المقارنة بينها وبين القنوات السعودية التي نقلت المباريات الثمانية وفي وقت واحد و يرجع ذلك لفارق الإمكانيات المتمثلة في عدد كاميرات النقل و جودة البنية التحتية المتمثلة في الملاعب .
* آخر الأوتاد :
لم يحترم موتا فرقة المريخ فغابت النوتة الموسيقية لمثلث برمودا الهجومي الغربال ، وليد الشعلة، ياسر مزمل . و توهان الدفاع و تباعد المسافات في وسط الميدان فكان فوز المريخ و خسارة الهلال .


Leave A Reply

Your email address will not be published.