صلاح الاحمدى يكتب: الحضرى تاريخ تليد..

من اغرب المفارقات فى حياة عصام الحضرى افضل حارس مرمى فى افريقيا ولاعب المريخ السودانى الحالى انه بدا لعب الكورة كقلب هجوم واصبح اهم فرود فى شوارع قريةى كفر البطيخ بدمياط وكان عمره لا يزيد على ستة سنوات ولا يلعب سوى مع جيرانه الاكبر منه سنا …وكانت المصادفة فقط بغياب حارس فريق الشارع هى التى دفعته للتحول الى حراسة المرمى ولم يكن يدرى انها لعبة القدر التى ستجعل منه عملاقا بين الثلاثة خشبات وتملا شهرته الافاق

بعد كفر البطيخ تدرب الحضرى فى جميع المراحل السنية بمركز شباب استاد دمياط حيث لعب فى البداية ناشئين درجة ثانية ثم ناشئين درجة اولى وسعى خلال تلك الفترة عدد من الاندية لضمه الى صفوفها مثل نادى بلدية المحلة التى كان يلعب وقتها فى الدورى الممتاز المصرى ونادى المريخ ونادى بور فؤاد .حتى حانت الفرصة وطلب مسؤلونادى دمياط انضمام عصام الحضرى الى صفوف الفريق الاول ولعب الحضرى مع نادى دمياط ثلاثة مواسم 91-92 92-93 94-95 وعقب انضمام الحضرى بدا الحاج كمال الحضرى فى الاقتناع بان نجله الصغير قد يكون بالفعل صاحب موهبة قد تمكنه من صنع النجومية ومستقبل فى عالم الكرة وخلال تلك الفترة حصل عصام الحضرى على دبلوم زراعى وقضى فترة تجنيده مع نادى دمياط حيث التحق السرية الرياضية فى القوات المسلحة وشارك فى مباريات هامة ذاع من خلاله صيته الامر الذى طمان والده واسرته
كنت نقطة التحول فى موسم 93-94حيث نجح نادى دمياط فى الصعود الى الدورى الممتاز وفى هذا الموسم حضر الهولندى رواتر لقيادة منتخب مصر الوطنى ومعه الكابتن محسن صالح والكابتن حسن مختار مدرب حراس المرمى وحضروا الى دمياط لمشاهدة عصام الحضرى على الطبيعة بعد ان ذاع صيته وكنت مباراة دمياط ضد بور فؤاد فى منافسة الصعود للدورى الممتاز وفاز يومها فريق دمياط بهدف وحيد على دمياط الذى لعب ال90دقيقة فى منطقة جزاء فريق دمياط وتالق الحضرى بصورة لافت النظر وحافظ على شباك فريقه وبعدها انضم الى الفريق القومى من فريق دمياط بدرجة ثانية مع عمالقة الحراس ثابت البطل واكرامى وشوبير وذلك عام 1993وفى نادى دمياط قفز الجميع من الفرح عند ما ارسل اتحاد الكرة فاكسا استدعاء الحضرى للمنتخب وسافر الحضرى بعدها الى الجزائر لاداء اول مبارياتهزكنت مباراة ودية مع منتحب الجزائرى ومن المفارقات انه وقتها لم يعرف المنتخب الجزائرى من هو عصام الحضرى المنضم الى منتخب مصر لانهم لم يسمعواعن نادى دمياط من قبل فخرجت الصحف الجزائرية تذكر حارس المرمى عصام الحضرى المحترف الدولى بنادى دمياط الاروبى وعم الضحك كل ارجاء معسكر المنتخب
على هذه المفارقة
انضمامه للاهلى
وفى نفس الموسم طلب الميستروا صالح سليم رئيس النادى الاهلى الحارس عصام الحضرى ليقابله فى مكتبه فى النادى والتقى به وصافحه حضرتك نفسك تلعب فى الاهلى ورد عليه الحضرى بقوله نفسى العب فى الاهلى وعلى الفور وقع العقود واخبر برغبة النادى فى ضمه فى نفس الموسم ولكن اعتزر الحضرى بغية مساعدة فريقه دمياط ووصله للدورى الممتاز وكان هم الحضرى الجلوس مع صالح سليم الذى يعشقه واستمر تعاقد الحضرى مع النادى الاهلى فى الكتمان لمدة ست اشهر حتى صعد نادى دمياط الى الدورى الممتاز وبدات الاندية الكبرى مثل نادى الزمالك تحاول ضم عصام الحضرى الى صفوفها كان وقتها يلعب للنادى الاهلى ثلاثة حراس من اميز احمد شوبير ومصطفى كمال وتابان سوتو والذى كان افضل حارس افريقيا فى ذلك الوقت وظل الحضرى يلعب فى نادى دمياط فى الدورى الممتاز الذى صعد اليه النادى وقتها موسما كاملا وكان فريق دمياط يخسر كل مباراة بهدفين او ثلاثة ورغم ذلك كان الجميعيشيد بعصام الحضرى وبعد 15مباراة فى الدورى بدا خبر توقيع عصام الحضرى للنادى الاهلى فى التسرب وبدات الشائعات تطارد عصام الحضرى وتتهمه بسعيه لتفويت المباراة للنادى الاهلىالذ وقع له على حساب نادى دمياط الذى اقتربت مبارته مع النادى الاهلى فى الكاس فما كان من الحضرى الا ان اعلن انه لن يلعب مباراة الاهلى كحارس لنادى دمياط حتى يخرس الالسنة التى تطارده بالشائعات وتتهمه بتفويت المباراة للاهلى ولكن ورضخ الحضرى لجهازه الفنى لنادى دمياط ولعب يومها الحضرى وذاد ب بسالة عن مرماه ولكن ما كان من نادى دمياط ان يصمد امام فرقة الاهلى وعقب هذه المباراة رحل عصام الحضرى الى القاهرة لينضم للنادى الاهلى بعام ونصف العام وبدا مبارياته مع النادى الاهلى احتياطيا للكابتن شوبير الذى ما لبث ان ادركته الاصابة بعد انضمام الحضرى بمبارتين ليصبح الحضرى الحارس الاول لفر يق الاهلى ولعب اول مباراة مع النادى الاهلى
امام الاسماعيلى فى الاسماعلية وتحقق يومها فوز تاريخى للنادى الاهلى 6/صفر ولم يكن هدف عصام الحضرى وقتها ان يكون الحارس لنادى الاهلى فقط خاص انه كان حارس منتخب الاول العسكرى وحارس المنتخب الاولمبى

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.