“حميدتي”: الجوكية وتجار الحرب لا يريدون الصلح بين القبائل

الجنينة – سودان لايت – طالب نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، مواطني الجنينة، بمحاربة مروجي الفتن وتجار الحرب والأزمات، الذين ظلوا يؤججون الصراعات بين مكونات الولاية.

 

وأشار إلى أنه خلال مخاطبته المصلين بمجسد الشرطة العتيق بالجنينة عقب صلاة الجمعة اليوم، أن المتخاصمين الذين دار بينهم القتال من القبائل المختلفة، لديهم رغبة أكيدة في تحقيق السلام والمصالحة فيما بينهم، إلا أن تجار الحرب ومن وصفهم بالجوكية، يقفون عائقاً دون تحقيق السلام والتعايش السلمي، ولفت إلى اقتراب التوقيع على الصلح بين المساليت والعرب.

وقال إننا نريد سلاماً حقيقياً يحقق الأمن والاستقرار، ويطوي الخلافات والمشاكل بينهم، لا سلاماً سياسياً.

وطالب مستخدمي الوسائط الاجتماعية بأن يعلوا مصلحة الوطن وأن يتقوا الله فيما يقولون، واستشهد بقول الله تعالى ” ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد” ، وأنهم مسؤلون أمام الله عما يقولون.

وقال حميدتي: إننا جئنا لهذه الولاية من أجل إجراء المصالحات، وفرض هيبة الدولة، وعلى المواطنين المساعدة في تحقيق السلام بالكشف عن مروجي الفتن والمتآمرين والمتاجرين بدماء الناس والجواسيس، حتى لا يفلتوا من العقاب، وأضاف قائلاً “نحنا كلنا مسلمين ومن أصل واحد لم الاقتتال بيننا، ينبغي أن نتبع أوامر الله واجتناب نواهيه”.

ودعا حميدتي إلى ضرورة مراجعة الحسابات الأسرية، ومراقبة الأبناء في كل حياتهم مؤكداً خطورة المخدرات على مستقبل الأبناء ، وعلى أمن واستقرار البلاد.


Leave A Reply

Your email address will not be published.