رئيس جبهة الكفاح السودانية البخاري محمد عبدالله الذي طرده الهادي إدريس من اجتماع بحضور حميدتي يسرد لـ(سودان لايت) تفاصيل ما حدث و يتعهد بكشف تجاوزات الوالي خميس

الخرطوم- سودان لايت- كشف بخاري محمد عبدالله رئيس جبهة الكفاح السودانية، مؤسس التحالف ومقرر الهيئة القيادية بالتحالف، تفاصيل ما جرى في اجتماع بالجنينة طرد منه من قبل عضو مجلس السيادة الهادي إدريس.

 

وقال البخاري في حديث لـ(سودان لايت) إن ما حدث يوم تصرف غريب من الهادي إدريس الذي يدعي رئاسة الجبهة الثورية، ونوه بخاري إلى ان الواقعة حدثت في اجتماع خاص بالحركات الموقعة على السلام بشأن الترتيبات الأمنية بحضور نائب رئيس مجلس السيادة، ومناقشة السيولة الأمنية التي حدثت في ولاية غرب دارفور في عدد من المناطق التي شهدت نزاعات مسلحة راح ضحيتها أكثر من 750 مواطن.

 

وأشار البخاري إلى أن ما حدث له تداعيات سابقة، وأضاف “في جلسة سابقة عقدت بامبدة في الخرطوم بحضور حاكم إقليم دارفور مني اركو مناوي ووزير المالية رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، تحدثت بصراحة عن السيولة الأمنية في الولاية، بعد أن مكثت فيها أكثر من 4 أشهر رأيت وسمعت”، وواصل بخاري “تحدثت عن قوات الوالي خميس ابكر غير المنضبطة والتي تورطت في عمليات قتل بالولاية بعضها في أضابير المحاكم مثل قضية قتل حرسي الشخصي الذي تم اغتصابه وقتله في مؤامرة دنيئة من قبل قوات الوالي والآن القضية أمام المحكمة المتهمين فيها امراة و2 مقبوض عليهم و 2 فارين من العدالة”.

 

وقال البخاري إن طرده من الجلسة المخصصة للحركات الموقعة وهو يرأس حركة عضو في التحالف السوداني الذي جاء بخميس ابكر حاكما بالولاية، وأضاف “انا من رشحت خميس لهذا الموقع”، وشن البخاري هجوما عنيفا على خميس وقال إن الأخير وجد تنظيما جاهزا وأفسد في الأرض واستباح دماء أهل الولاية، وقال البخاري إن الهادي إدريس يريد أن يتستر على اخفاقات الوالي.

وفي حلقات مقبلة نقف مع بخاري عن :-

بواخر الاغاثة التي وصلت إلى الولاية منحة من الإمارات عبر ميناء بورتسودان، وما هي حقيقة الفساد وبيع مواد اغاثة  المتضررين في السوق؟

وما مدى الخطورة التي تشكلها قوات الوالي خميس في الجنينة واستغلالها لسلطة الوالي.

 

 


Leave A Reply

Your email address will not be published.