عمر بشاشة يكتب: سوداكال والدعم السريع !!

❖ مازال المسلسل المكسيكي المثير للجدل ، طويل الحلقات (كاس) يواصل بثه بنجاح وإقبال منقطع النظير على المشهد المريخي ، ولازالت العروض تترى وتشهد حضوراً مدهشاً وكثيفاً ، بدون أدنى مساحة للتثاؤب والملل.
❖ الاتحاد العام المعني أكثر بتنفيذ حكم المحكمة لازال يتلكأ في القضية ويبحث عن مخرج آمن للعبوربالقضية لبر الأمان تارة بالحديث عن لجنة تطبيع تم رفضها من قبل سوداكال ، وتارة بالحديث عن انتخابات مبكرة في غضون شهرين تزيد أو تنقص قليلاً وهو الحديث الذي يجد القبول من إتحاد (السمكرة) وهو الأقرب حدوثاً إن لم تتشعب القضية أكثر ، كل ذلك الغليان بعد البحث المضنى عن ترجمة صحيحة ومعتمدة لنسخ القرارات للقضايا الثلاث مثار الشكوى ، وذلك بعد أن وصلت النسخ الاصلية منها لمقر الاتحاد ، فلازال قادة الاتحاد الذي يقوده الصيدلاني معتصم جعفر وهو كذلك مهدد إثر تبعات هذه الشكاوى ، لم يراوح مكانه بقول فصل يحسم هذه الفوضي ، ولازال يتعامل مع مجلس القنصل الفرحان علنا ً، ضارباً بقرارات كاس عرض الحائط بينما يصدر البيانات نافياً تعامله ذاك ، وهذا مايؤكد تخبط الاتحاد وقادته في التعاطي مع هذا الملف الشائك والذي يمكن أن يقودهم للجنة الانضباط بالفيفا حال لم تنفذ قرارات كاس .
❖ كذلك أجتمع نفر اسموا انفسهم أقطاب المريخ (منو السماهم، اكيد الاعلام السالب ) وقرروا تصعيد الأمر قضائياً بالتضامن مع مجلس الحديقة وذلكباللجوء للمحكمة الفيدرالية بسويسرا وهي الجهةالأعلى التي يمكن الإستئناف لديها طعناً في قرارات كاس ، وهي محاولة أخيرة لشراء مزيد من الوقت للإبقاء على شرعية مجلس (الفرحان) والذي قضت كاس على آماله تماما في حكم النادي الكبير.
❖ في الجانب الآخر عقد مجلس سوداكال الشرعي وفق كاس، إجتماع محضور بمعظم عضويته بمثابة الإجتماع الأول عقب حسم الشكاوى ، وأصدر المجلس جملة قرارات لتنظيم عمله في الفترة القادمة ، كانت من أبرزها بالنسبة لي مخاطبة الدعم السريع ووقف العمل بالاستاد وأيلولته لجهة هندسية متخصصة في الإنشاءات والمقاولات بإعتبار أن مايعرف بشركة الجنيد غير متخصصة في هذا الشأن مما أحدث أعمال تخريب بالاستاد بحسب بيان مجلس (غضب الصحراء) .
❖ هو في تقديري الخاص أقوي قرار يصدر من المجلس في أولى إجتماعاته ويجد القبول والترحيب من كل المريخاب (الشرفاء الخلص ) وليس (المخمومين ساكت) والذين لايؤمنون بمبدأ الغاية تبرر الوسيلة .
❖ فما يعرف بالدم السريع وهي المتهم الرئيس في جريمة القرن (فض إعتصام القيادة العامة) حتي لانقول أنها هي التي أرتكبت هذه المجزرة التي لن ينساها العالم ، وكذلك هي متهمة بانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان في كثير من مناطق السودان وبالاخص دارفور ، اذا من الناحية الإخلاقية على الاقل كان من المفترض أن لا (تُعتب) هذه القوات أرض طاهرة وتدنسها ، ولايسمح لها حتي بالاقتراب من شارع العرضة ناهيك عن أن تقدم خدمة مجانية لشعب المريخ (لتبيض) وجهها كالح السواد بهكذا فعل .
❖ قلت في زاوية سابقة في هذا الشأن أن نادي الشعب المريخ ومنذ بداية تأسيسه بواكير القرن الماضي ، كان ملكا للشعب السودانى وقريباً من كل احداث الوطن ومشاركاً في كل الفعاليات الوطنية بل صانعاً للتاريخ الإجتماعي والسياسي ، وقدم جمهوره دروسا فى الوطنية والنضال ولم يكن يوماً ما رهيناً لأي حزب أو حركة مسلحة أو واجهة لتلميع شخص مهما علا شأنه .
❖ المريخ ملك للجميع وهو وطن يضم الكل بمختلف سحناتهم ولهجاتهم وقبائلهم والوانهم وأديانهم وتوجهاتهم السياسية ، يتفرقون في سبل الحياة ويجمعهم المدرج العالي من العشق وروح (الفانلة الحمراء) ، وهو الكيان الأهم والذي من أجله يقاتل ويشجع المحب العاشق المتبتل في المحراب الأحمر ،فالكل يدخل الملعب متوحد خلف لون وشعار وحيد ويتناسي الجميع أصلهم وقبائلهم وأحزابهم .
❖ قرار سوداكال ومجلسه بمنع هذه القوات المشبوههوشركاتها من إكمال العمل ، وتكفل المجلس بدعم من شركات سوداكال بإنجاز المهمة ، اذا وجد طريقة للتنفيذ ولم يكن مجرد إستدرار لعاطفة المشجع المريخي الثوري وهم بالملايين ولا حديث لفض المجالس (وعود إنتخابية) ، بالتأكيد سيجد دعم خرافي من كل شرفاء الوطن ومن محبي الكيان الكبير ، لانها خطوة في الاتجاه الصحيح ،وبالتأكيد هذا افضل واشرف للنادي من ان يتم تلميع صورة شائهة على حساب أسم الكيان ، وعلىجمهور المريخ التفكير بعيدا عن العاطفه ومعرفة ان هذا الإتجاه من الجكومي ومن شايعه من السياسين (الفشله) الذين يرتدون الزي الرياضي لن يقف عن هذا الحد وسيتم استغلال اسم النادي مجددا.
آخر الأشياء :

❖ بعيداً عن صراع مجلسي الإدارة نناشد الجمهور المريخي بدعم فريق الكرة في مشواره بالدوري الممتاز وهو يخوض ماراثون متواصل من المباريات بضغط رهيب في ظل موجة عارمة من الاصابات ضربت لاعبي الفريق ، حيث يخوض الفريق مباراة مهمة أمام فرقة الوادي نيالا أمسية الجمعة بشيخ الاستادات بالخرطوم ذو الارضية (الحجر) ، فلابد من مواصلة الانتصارات في بقية مباريات الفريقبالممتاز حتي يبقي على حظوظ الفريق قائمة في الفوز بالدوري الممتاز على أمل تعثر حامل اللفب ومتصدر لائحة ترتيب المنافسة الهلال ، وكذلك دعم المدرب التونسي الغرايري والذي لازال الحكم عليه مبكراً وإن كانت الانطباعات الأولية غير مبشرة .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.