معاوية الجاك يكتب: حتى ينجح النفطي..

* منصب المدير الرياضي بالمريخ من المناصب الحديثة في كرة القدم ليس على مستوى الزعيم فقط بل على مستوى كل الأندية السودانية وناديي القمة المريخ والهلال تحديداً لم نشهد لهما وجود هذا المنصب من قبل
* ومعروف أن منصب المدير الرياضي يعتبر شاملاً لكل ما كان يقوم به القطاع الرياضي في السابق بجانب عمل دائرة الكرة بجانب مهام أخرى مثل حاجة الفريق الفنية بالتشاور مع المدير الفني للفريق وترشيح اللاعبين في فترات التسجيلات على مستوى المحليين والأجانب بجانب الإهتمام بأدق التفاصيل المحيطة بالجهاز الفني والطبي والإداري وفريق الكرة
* حضر الكابتن كريم النفطي إلى الخرطوم وتسلم منصبه رسمياً ونرى أن نجاحه في هذا المنصب المهم والحساس لا يتوقف على النفطي وحده وإنما نجاحه مرتبط بالرغبة الصادقة لمجلس الإدارة في أن يحقق التونسي النجاح وفي المجلس نعني تحديداً الأخ حازم مصطفى رئيس مجلس الإدارة وهو الشخصية (المحورية) والمهمة في نجاح النفطي أو فشله بالقدر الأكبر
* بجانب العون من رئيس المجلس وبقية الأعضاء يتطلب النجاح في منصب المدير الرياضي بعض المطلوبات التي يجب توفرها في شخصية المدير نفسه
* ونقولها بملء الفم أن شخصية الكابتن كريم النفطي تمتلك كل المقومات المطلوبة توفرها وفقط يبقى الدعم المطلوب من البقية
* نعرف كريم النفطي عن قُرب وندرك جيداً رغبته في العمل وتحقيق النجاح ومعرفتنا به منذ تجربته الإحترافية في المريخ وعرفناه عن قُرب من خلال مرافقتنا لبعثة المريخ في كثيرٍ من الرحلات على المستويين الداخلي والخارجي
* خارجياً رافقنا بعثة المريخ في وجود النفطي إلى العاصمة التشادية أنجمينا لمواجهة فريق الغزالة في البطولة الأفريقية وخلال رحلة المريخ لمواجهة الترجي التونسي وغيرها من الرحلات
* خلال تلك السفريات عرفنا النفطي عن قُرب فهو القائد والعارف بما هو مطلوب منه وهو صاحب الشخصية القوية وخلال رحلتنا إلى تونس قابلنا الإخوة التوانسة ونتذكر كيف تحدثون إلينا عن النفطي بصورة إيجابية
* وحتى داخل الملعب كان النفطي من عينة اللاعبين الجادين والغيورين على الشعار الذي يرتدونه
* عقب تسلمه لمهامه رسمياً كمدير رياضي لنادي المريخ أصدر الكابتن كريم النفطي عدداً من القرارات التي لاقت إرتياحاً كبيراً وسط المريخ وكل القرارات التي أصدرها تصب في خانة تحقيق الإستقرار والهدوء لفريق ومحاربة كل أشكال الفوضى والمجاملات التي أخرتنا كثيراً
* من قرارات النفطي التي اتخذها عدم السماح لأي شخص بالتواجد داخل التدريبات أو المعسكرت أو غرفة الملابس الخاصة بالفريق أو مع الجهاز الفني في المباريات خلافاً للمنتمين للأجهزة الفنية والطبية والإدارية إلا بإذنٍ مسبق من المدير الرياضي كما قرر عدم السماح بالتواصل أو الاتصال باللاعبين أو الأجهزة الفنية والطبية والادارية فيما يخص الفريق إلا عبر المدير الرياضي كما قرر النفطي عدم تواجد أي شخص في الإجتماع الفني أو ما يُعرف بالمحاضرة قبل المباريات إلا للجهاز الفني فقط
* قرارات تعكس الرغبة الكبيرة للنفطي في تحقيق الإستقرار وحسم الفوضى التي ظلت تعشعش داخل البيت المريخي خاصة فريق الكرة بصورة ازعجت الأجهزة الفنية كثيراً
* ظللنا نتابع الجيوش الجرارة من الإداريين حول فريق الكرة بجانب تواجد المشجعين حول الملعب وفي معسكرات الفريق مما تسبب في إزعاج اللاعبين وتحويل المعسكرات التي تقام من أجل الهدوء إلى ساحة للفوضى
* قدّم النفطي رؤيته تحقيق الهدوء وحسم الفوضى وأعلن رغبته الواضحة لتحقيق ذلك وتبقت رغبة المجلس وتحديداً رئيسه الأخ حازم مصطفى في معاونة النفطي لتحقيق الهدف الذي افتقده المريخ كثيراً
* ما يجب أن يعلمه الأخ حازم أن صلاحيات المدير العام تلغي تلقائياً صلاحيات ووجود القطاع الرياضي وهذا يعني أنه لم يعد هناك حاجة لجيش جرار من الإداريين حول فريق الكرة على شاكلة تعيينات عادل أبو جريشة التي ظللنا نتابعها
* النفطي يحتاج إلى دعم رئيس المجلس من خلال تحجيم عادل أبو جريشة وتقليص صلاحياته خلافاً لما كانت عليه في السابق لأنه أي وجود لعادل يعني الإصطدام بالكابتن كريم ومن ثم خسارة المريخ لتحقيق النقلة الإدارية الإحترافية المطلوبة
* الأخ حازم ومن خلال تعيينه للكابتن كريم النفطي في منصب المدير العام يستحق الإشادة والتقدير منا جميعاً ولكن مطلوب منه أن (يُكمل جميله) ويدعم فكرة نجاح النفطي وتهيئة البيئة الصحية السليمة له من خلال الوفاء بكل ما يطلبه المدير الرياضي بجانب الوفاء بكل الإلتزامات تجاه الفريق من تسجيلات محلية وأجنبية ومعسكرات داخلية وخارجية وما يرتبط بمستحقات اللاعبين والإداريين والعمال والجهاز الفني حتى يكون الإستقرار هو سيد الموف وبعدها ستحقق تجربة المدير الرياضي النجاح المطلوب
* كريم النفطي وبما يمتلكه من شخصية قوية لن يقبل بأي تدخلات وتغول على صلاحياته من أي جهة أيٍ كانت حتى لو من داخل مجلس الإدارة ولذلك الحذر مطلوب
* بخلاف مجلس الإدارة مطلوب من الإعلام والجمهور واللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية والطبية دعم تجربة النفطي حتى تحقق النجاح المطلوب فنجاح التجربة بخلاف رغبة النفطي يتطلب دعماً جماعياً من كل أهل المريخ.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.