صلاح الاحمدي يكتب : رجالات الناشئين رموا المنديل ….وسواقة الوزيرة بالخلاء…؟!

اولا التحية لكل المختارين من قبل وزيرة الشباب والرياضة الاتحادية الا واحد منهم لا نود ان نجزيه التحية ويجب ان لا يكن ضمن الكوكبة .
ثانيا نبذة تاريخية لهذا الاتحاد هو الاتحاد السوداني للبراعم والشباب والناشئين الذي ولد ميت سريريا رغم ان كان وقع عليهم الاختيار هربوا منه في البدايات .في عهد ماجد سوار اراد ان يوسع ماعون البراعم والناشئين ليشمل السودان كله خاصة في الولايات بوضعية كل ولاية تملك اتحاد سوداني يدار من خلال الاتحاد السوداني للبراعم والشباب والناشئين كفكرة طيبة تقرب كل المسافات وتخدم وزارة الشباب والرياضة الاتحادية بتمويل من وزارة الشباب والرياضة الاتحادية لانها مشروع كبير اذا تم تفعيله تفعيل جيد وبتمويل من الوزارة عموما كان الوزير في حينها شديد التفاؤل غي نجاح هذا المشروع .
كان لابد ان يختار له احد افراد المؤتمر الوطني رجل له نفوذ كبيرة يقدر علي تمويل هذا المشروع الكبير الجامع للكل اتحادات البراعم والناشئين والشباب في الولايات.
وقع الاختيار علي الراحل المقيم الاستاذ ايو هريرة حسين ليكون رئيس الاتحاد بقدرة الرجل علي تمويل المشروع حسب وضعه في المؤتمر الوطني فعلا تم تنصيب الراحل ايو هريرة رئيسا لهذا الاتحاد ولم يتم اسبوع واحد من تعينه اختلف مع وزير الشباب والرياضة ماجد سوار في امور جوهرية اولها بان هذا الاتحاد لا يملك اي ارضية يتقدم بها في مجتمع الناشئين لانها سلطة ولاية لا تقبل التدخل فيها السلطة الاتحادية ثم ان التمويل صعب خاصة ان وزارة الشباب الاتحادية لا تملك المال ادي الاختلاف الي صراع سياسي كبير بين ابو هريرة وماجد سوار حتي استطاع ماجد بقوة نفوذه بان يجعل الر احل ابو هريرة حسين ان يقدم استقالته وفعلا قدم استقالته بعد اسبوع .وهي رؤية واعية من ابو هريرة بان هذا الاتحاد سوف يولد ميت لانه دون تمويل ولا قاعدة من البراعم والناشئين والشباب .
بعد استقالة ابو هريرة بعامل سياسي تم الاتصال بالأستاذ المحامي كابو حتي يواصل في هذا المشروع الوزاري الفاشل فعلا عمل كابو ضمن كوكبة علي ما اظن فيها سيف الكاملين عضو الاتحاد الحالي والراحل فضل ادريس وهاشم الترمزي فترة طويلة امتدت الي ستة اشهر لم يقدم هذا الاتحاد اي دور يذكر لان فاقد الشئ لايعطي ثم انتقل الاخ كايو الي معتمد الي ولاية القضارف وخلفه الراحل فضل ادريس بوجود الترمزي .
وكان وقتها الاتحاد لا مقر له كان يدار من احد المؤسسات الحكومية التي كان يتراسها فضل ادريس .
بهذه القيادة الواعية لفضل ادريس ظهرت ملامح الاتحاد لان التمويل كان من هذا الرجل او المؤسسة لانه كان نافذ قدم الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين بصورة جيدة: جذبت كل الانظار خاصة كان معاه الاداري الفذ هاشم الترمزي وعمل شراكات كثيرة من ضمنها مع الاتحاد العام بجلب لاعبين لمنتخب الناشئين والشياب وكان دعم كبير يقدم لهم وكانت هناك زيارات كثيرة مشاورات مع الاتحاد العام ومن ضمن الزيارات كنت مع الراحل فضل ادريس وهو كان الرئيس خلفا لكابو قدم اعلام لمتخب الشباب والناشئين
ووضع ارضية كبيرة شراكة كبيرة بين الاتحاد السوداني الناشئين الا في فترة ليس بقليلة رفض الدكتور شداد التعامل مع الاتحاد السوداني للناشئين بحجة انه جسم حكومي مثله ومثل هيئة البراعم والناشئين والشباب ..هنا انهارت الفكرة التي كان يود فضل ادريس المواصلة فيها بصفته الداعم لها بصورة كبيرة المؤسسة الحكومية بعد ان رفعت وزارة الشباب والرياضة يدها عن تمويل المشروع وماتت الفكرة بموت فضل ادريس.

نافذة
ظهرت في السطح مرة اخري تلك الفكرة بواسطة وزيرة اعلم انها لا تعرف من هم الذين تم اختيارهم لهذا الاتحاد السوداني للبراعيم والناشئين والشباب كافراد بعضهم له دور كبير في قيادة هيئة البراعم والناشئين والشباب بولاية الخرطوم قدموا الكثير من خلال عملهم في الهيئة
سنين طويلة فيهم من قدم كتابه بفشل كبير وهو ينتمي لتنظيم حكومي سابق وغيرهم لفظته تلك الهيئة فاصبح يصاب بمرض السلطة من اي موقع مهما ينتقص منه بعضهم كان له دوره ومقبول للجميع من خلال كتابه ووجوده في هيئة البراعم والناشئين الا ان أنساق مع البعض الي السلطة في اتحاد اصلا ولد ميت هجرها اصحاب الفكر الاداري في محيط البراعم والناشئين ليس لانه غير مفيد ولكن ليس له طعم ولا رائحة ولا لون .لانه بدون تمويل ولا مقر ولا قاعدة حتي هيئة البراعم والناشئين ي ما رفضت التعامل معه لا تضارب الاختصاصات كانت عامل افقدت الكل الكثير تلاشي الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب بقيادته الكبيرة رحل من رحل وبقي من بقي قد يحدثكم التاريخ عنهم يوما .عموما الكوكبة التي تم اختيارها لتشغل مناصب في الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب قد تضم خبرات لا نود ان نقلل من شانها بالتالي توجد بها طلاب مناصب قد تقود الي مقاطعات مع هيئة البراعم والناشئين والشباب صاحبت الارضية الكبيرة والتي هي صاحبت الشان لان الادارة ولاية دون شك .وجود جسم موازي لها بعناصر في القيادة قد يزيد من قوتها وصلوجانها رغم لا فرق بين احمد وحاج احمد .

نافذة اخيرة
نهمس في القيادات السابقة في هيئة البراعم التي تم اختيارها وان نشك من ان تكون الوزيرة هي التي اختارت الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب .بان الوزارة ليس لها تمويل لهذا المشروع الذي قلنا ولد ميت هرب منه مفجر ثورة الناشئين غي وقت كان صاحب قدرة وعلاقات واسعة فما بالك ناس قرعتي رايحة
: العودة والنضال من اجل ابعاد المتسلقين في هيئة البراعم والناشئين امر يجب يعاود الكل الكرة مرة اخري يرفض الوالي مذكرة اليوم ولكن غدا يكون احسن ما يود ان يبذله الاخوان المختارين من وزيرة الغفلة من مهام اولها النظام الاساسي لمن للاتحاد لا يملك اصلا ارضية ولا تمويل مادي .تلك اسماء تم تزينها في ورقة عبارة عن قرار وزاري .لمدة عام وهو عام لا ينجز فيها احد اي مهام .
يجب علي البعض من الاخوان ان يبلع حبوب الخجل ولا يجازف بتاريخه لانه مهما عمل لا يقدر خلق جسم موازي لهيئة البراعم والشباب والرياضة لانها تملك الكعكة .من يبادر بان هناك تقارب بين الوزارة الاتحادية والمجلس الاعلي للشباب والرياضة بخصوص الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب قد يطول جلوسه في منصبه دون ان يفعل شئ .
هيئة البراعم والناشئين والشباب التي يسيطر عليها محمد امير مهداوي في وجودكم وانتم تناضلون من اجل اعادتها واعادة مقرها في نادي الاسرة حتي اصبح لها قروب يتم فيها التداول كيف يعود نادي الاسرة
كيف وانتم تضعون اليوم المنديل عموما نتحدث عن اشخاص بعينهم لهم دورهم في محيط الناشئين نسعد لو سمعنا بكره تقديم استقالتهم من الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب وظلو في خندق واحد حتي ينجلي الظلام في تلك الهيئة وتعود الامور الي نصابها
: خاتمة

ليس ضد فكرة الاتحاد السوداني للبراعم والناشئين والشباب بالعكس هي مشروع قد يربط كل الولايات ببعضها من اجل تتطوير البراعم والناشئين والشباب ولكن من اين التمويل وزارة الشباب والرياضة ليس نفسها طويل حتي يكون تمويل الاتحاد ذا فائدة تذكر او تنفذ .
علي بلاطة كده ….
اختيار عناصر فعالة من صلب هيئة البراعم والناشئين والشباب
قصدهم ابعادهم من النضال في عودة الهيئة من الدخلاء والمتشبثين فيها .لم نكتب ونحن نقصد احد بالعكس نحن نقول ما عاصرناه في عمر هذا الاتحاد القصير حتي اسألوا الترمزي والاستاذ كابو وهم خير كن وضعوا خطط لهذا الاتحاد ولكن التمويل كان قاصم الظهر ..
لايرضينا من عهدناهم وهم يناضلون من اجل عودة هيئة البراعم والناشئين ونادي الاسرة ان يرفعوا المنديل ………

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.