الأمة القومي .. ماذا يدور في شارع الموردة؟

تقرير – صلاح مختار

غياب اللواء فضل الله برمه ناصر عن رئاسة حزب الامة القومي كشف خطأ كان يتدثر به منذ رحيل امام الحزب الصادق المهدي, ربما الاحداث الاخيرة التي دعت الى تنصيب خلفه الفريق صديق كانت بائنة بان الأمور داخل الحزب ليس على مايرام، وهي اي تلك الأحداث دعت الى استقالة الفريق صديق ولكن سرعان ماعاد بقرار من مؤسسة الرئاسة بالحزب في انتظار أن يكتمل بمباركة المكتب السياسي الذي اجل القرار الى حين انعقاده.

 

ترتيب المواقف

رائحة الخلافات وتباين الآراء حول خلافة اللواء برمة كانت واضحة في حديث نائب رئيس حزب الأمة القومي إبراهيم الأمين الذي اعترض على ترشيح الفريق صديق إسماعيل؛ رئيسَا مكلفَا للحزب؛ في غياب اللواء فضل الله الذي غادر إلى لندن.  ورغم اقراره في تعميم بان مؤسسة الرئاسة قد ايد ترشيح صديق الا انه راى بان الامر كان مرتبا رغم دفوعاته التي تقدم بها لإثبات اعتراضه على ترشيحه ولذلك قال خرجت من الاجتماع قبل نهايته ولم اكن جزء بما تم داخل الاجتماع.

 

مؤسسة الرئاسة

صحيح ان مؤسسة الرئاسة في حزب الامة  قررت ولو بالاغلبية تولي الفريق صديق بيد ان النار تشتعل من مستصغر الشرر لأن هناك اجتماع اخر للمكتب السياسي لاقرار التاييد او الاعتراض على تكليفه او قبول الاستقالة او رفضها، ويقول رئيس الحزب المكلف الفريق صديق لـ(سودان لايت) حزب الامة مؤسسة حزبية تصدر قرارات عبر مؤسسات الحزب وهي ملزمة للجميع. ولم يابى بوجود اعتراضات على تكليفه بمهام رئاسة الحزب ويرى أن أي شخص لديه رأي فهو أمر يخصه وقال كل قول ينسب لقائله. واعتبر تباين الآراء ووجهات النظر داخل الحزب امر طبيعي ومختلف ولكن الحديث في النهاية هو قرار مؤسسات الحزب, التي اجتمعت وكلفت رئيس ونائب مكلفا حتى ياتي الرئيس وهو موضوع انتهى.

 

المكتب السياسي

واقر رئيس لجنة السياسات بالمكتب السياسي لحزب الامة امام الحلو بان مؤسسة الرئاسة اجتمعت واوصت بتكليف الفريق صديق رئيسا مكلفا حتى ياتي الرئيس اللواء برمة ناصر من الخارج. ولكنه قال لـ(سودان لايت) المكتب السياسي لم يبت في الاستقالة هل تقبل او ترفض كذلك لم يبت في ان يكون الفريق صديق يكون رئيسا او لايقبل. ورأى ان القرار في الحزب هو قرار مؤسسات.

 

موقف مؤسسات

وأكد الحلو ضمنا بوجود بعض الشخصيات لديها تحفظات في ترشيح الفريق صديق لأسباب مختلفة ولكن قال لا اعتقد هناك خوف على مؤسسات الحزب من اي شخص يتبوأ منصب الرئيس المكلف خاصة أنه رئيس غير منتخب. واستبعد وجود تضارب في قرارات الحزب بشأن القضايا مثل الحوار لجهة أنه موقف مؤسسات الحزب ليس فيه تناقض او هناك اي جهة لها ماخذه او موقف مختلف.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.