انطلاق مؤتمر الصلح بين أطراف القتال في جبل مون

الجنينة- سودان لايت – انطلق بمدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور مؤتمر الصلح بين أطراف القتال في منطقة جبل مون برعاية لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع وحضور كافة الجهات الرسمية والامنية والاداريات الأهلية.

وقال أمين حكومة ولاية غرب دارفور ممثل والي الولاية محمد زكريا؛ إن هذا المؤتمر سيكون فاتحة خير لحل جميع المشاكل الامنية بالولاية؛ وأضاف “الأمن والاستقرار سيبدا من جبل مون وبهذا الصلح سيتمكن المزارعون والرعاة من ممارسة اعمالهم بلا خوف؛ وطالب بتنزيل مخرجات هذا المؤتمر في كافة مراحله إلى القواعد المحتمعية.

ومن جانبه قال رئيس لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع العقيد موسى حامد امبيلو؛ إن هذا اليوم هو يوم فرح ونحن في قوات الدعم السريع اكثر سعادة برعاية هذا المؤتمر
واشار إلى صعوبات كثيرة وعقبات تعرضت لها اللجنة حتى وصلت الامور إلى هذه المرحلة
وكشف عن اتجاه لجنة السلم والمصالحات لفتح ملف كافة الأطراف المتصارعة بغية الوصول إلى سلام كامل بغرب دارفور
وأشاد بالدور الكبير الذي قامت به قيادة الفرقة 15 وحكومة الولاية من أجل إنجاح هذا المؤتمر.

إلى ذلك قال مشرف لجنة السلم والمصالحات العميد إدريس حسن ان هذه اللجنة محايدة وتعمل من أجل مصالحات حقيقية لوقف سفك الدماء

وطالب أطراف الصراع ان ينظروا الذين يريدون ان يزرعوا وترعي ماشيتهم في أمن واستقرار
وفي ذات الصعيد قال ممثل قبيلة الرزيقات الامير مسار عبدالرحمن أصيل ان لجنة السلم والمصالحات وخلال شهر كامل بذلت جهود كبيرة من أجل تقريب وجهات النظر بين الطرفين
وأضاف وصلنا إلى نقاط مشتركة مهمة دون وسيط ونحن مع المسيرية لحم ودم وماحد نزغ شيطاني
وتابع سنفتح صفحة جديده بدون خلافات عنوانها الإخاء والمحبة
واشار إلى أن الحرامي والمتفلت لاقبيلة لهم.

الى ذلك قال ممثل قبيلة المسيرية الفرشه جلابي عبدالله مهدي: نحن اتينا بقلب مفتوح من أجل الوصول إلى سلام واكد جدية لجنة السلم والمصالحات بقوات الدعم السريع للوصول إلى مصالحة حقيقية
وطالب جميع الأطراف بضبط المتفلتين وقال إن الحرب لعينة

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.