أوصدوا باب الصراع .. الفلاتة والرزيقات يمتدحون مبادرة الدعم السريع لرأب الصدع بين القبيلتين

نيالا: سودان لايت

 

إمتدحت قيادات الإدارة الأهلية والنظار من قبيلتي الفلاتة والرزيقات مبادرة الصلح لرأب الصدع بين القبيلتين ، وشددت الإدارة الأهلية على فرض هيبة الدولة والعمل على تعزيز التعايش السلمي بين جميع الأطراف.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الثاني من مؤتمر التعايش السلمي وتعزيز الاستقرار للصلح بين الفلاتة والرزيقات الذي ينعقد هذه الأيام بجنوب دارفور وفق آلية وجه بتكوينها نائب رئيس مجلس السيادة وتحت رعاية قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو .

إلى ذلك قال وكيل ناظر الفلاتة الطاهر إدريس يوسف اجتماع كشلنقو يمثل رد حاسم ورادع لمثيري الفتن قاطعا بإن الدعم السريع يد تبني وتعمر وأن المبادرة لرأب الصدع بين القبيلتين عمل جبار قدره عالي وثوابه عظيم .

وأكد وكيل الناظر أن الصلح بين الفلاتة والرزيقات يمثل خطوة عظيمة لحفظ وحقن دماء أبناء القبيلتين ، مثمنا عمل الآلية ودورها البارز في الوصول إلي هذا الصلح التاريخي والغير مسبوق .

بدوره جدد وكيل ناظر عموم الرزيقات الفاضل سعيد مادبو إلتزامهم بالصلح مع إخوانهم وجيرانهم قبيلة الفلاهة ، لافتا إلى العلاقة الطيبة بين القبيليتن في جميع أنحاء السودان مشددا على رفضهم للمتفلتين وقطاع الطرق ومثيري الفتن الذين يهددون استقرار المجتمعات مطالبا بفرض هيبة الدولة والعمل على تلافي آثار الصراع وإزالة الغبن .
وأشار مادبو إلى أن مبادرة الدعم السريع أتت في وقتها خاصة وأن الخريف على الابواب وهو ما سيفتح الباب أمام المزارعين للحاق بالموسم الزراعي وسيمكن الجميع من فتح الصواني والمسارات أمام الرعاة .

تجدر الإشارة إلى التوقيع على مسوظة الصلح بشكل كامل سيتم غدا الاثنين بتشريف حاكم إقليم دارفور وقائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبد الرحيم دقلو وبمشاركة قيادات القبيلتين وممثلي الإدارة الأهلية بالولاية والاقليم وكافة الفاعلين ، ونشير إلى أن آلية الصلح تكونت بموجب توجيهات عليا من السيد نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو لرأب الصدع بين الفلاتة والرزيقات وإشاعة السلام والتصالح المجتمعي .

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.