مراقبون: الحرية والتغيير تخشى التجاوز وعودة الشراكة ممكنة

الخرطوم – آية إبراهيم – عزا مراقبون قبول قوى إعلان الحرية والتغيير – المجلس المركزي؛ الجلوس مع المكون العسكري إلى التخوف من تجاوزها خلال المرحلة القادمة خصوصا وأن الخطوة جاءت بعد انطلاق الحوار المباشر ولم يستبعدوا في حديثهم لـ(سودان لايت) عودة الشراكة مابين الطرفين.

 

وأرجع المحلل السياسي راشد التيجاني
جلوس الحرية والتغيير مع المكون العسكري إلى تخوفات قحت من تجاوزها بعد انطلاق الحوار المباشر مشيرا إلى أن خطوتها إيجابية بعد تعنتها في الجلوس مع العسكر.
وفي وقت لم يستبعد التيجاني عودة الشراكة بين الطرفين ربط ذلك بالكيفية التي وضعتها الحرية والتغيير وقال في حال ذلك لا أظن عودة الشراكة وربما تكون الخطوة في إطار إلحاق التحالف بمسار التفاوض المباشر.

لكن المحلل السياسي عبد الله آدم خاطر استبعد أي اتجاه لعودة الشراكة مابين الحرية والتغيير .. المجلس المركزي والمكون العسكري لافتا إلى أن جلوس قحت مع المكون العسكري محاولة لتأكيد المبادئ وليس التراجع عنها وقال في حال عودة الشراكة ستكون غير متكافئة لتجاوزها للشارع والقوى الفاعلة.
وربط خاطر مستقبل السودان بحكومة مدنية ديمقراطية دستورية مشيرا إلى عدم احتمالية؛ أن يكون العسكريين جزء من الحكم الا من خلال إنقلاب هذه الخطوة التي اعتبرها مهزومه.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.