ايمن كبوش يكتب :خلوا بالكم من (لولوة وجرجرة) لجنة الانتخابات.. !

# قلت له: لا اخفي عليك، يا سيدي، بان هناك (لولوة) متعمدة من داخل فريق العمل التنفيذي بنادي الهلال، وقد استمرت هذه (اللولوة) طوال الايام التي توالت تباعا عقب انعقاد الجمعية العمومية التي اجازت النظام الاساسي، وهي (لولوة) مبررة بعدم وضوح الرؤية حول الاسماء التي سوف تترشح في الجمعية العمومية المقبلة مع قائمة (السوباط)، خصوصا بعد ان حملت الانباء احتمالية ذهاب معظم اعضاء المجلس الحالي الى الظل، مع تصدر آخرين للمشهد على نسق (جدادة الخلا الطردت جدادة البيت).. ولكن.. ليس هناك دليل على مزاعمي هذي، غير الاشارة الى تلك الخطوات السلحفائية التي اتبعها نادي الهلال في مرحلة ما بعد الاجازة في الثامن والعشرين من مايو المنصرم، ولم تجد لجنة التسيير ما تبرر به عملية الممطالة والتسويف هذا، الا باعلان (بدعة) اللجنة الرباعية المعنية بمراجعة النظام الاساسي وتنقيحه، بينما اخذت عملية توقيع الرئيس (هشام السوباط) والامين العام (السر احمد عمر) قبل الاجازة من المفوضية وايداع النظام الجديد بطرف الاتحاد السوداني، اسبوعا كاملا في (الجرجرة) مع ان اللجنة الموقرة اعلنت مبكرا بان الجمعية العمومية الانتخابية سوف تكون في الثالث والعشرين من يونيو الجاري ولكن..
# عقدت اللجنة اجتماعها التعارفي الذي يمثل خارطة طريق اولى لاعمال اللجان العدلية قبل ثلاثة ايام، بحضور رئيس النادي واركان حربه، ولكن الغريب في الامر ان لجنة الانتخابات مثلا انتظرت ثلاث او خمس ايام اخرى حتى تعلن عن اجتماعها المفصلي المحدد اليوم لاجازة لائحة عملها واصدار القرار بخصوص الانتخابات المعلنة.. ولكن ما تسرب قبل اجتماع اليوم السبت، يقول ان لجنة الانتخابات ماضية في اتجاه التأجيل لاسباب موضوعية، تتخفى موضوعيتها خلف القيد الزمني الذي لا يسمح، ولكن ما يجري خلف الكواليس خطير جدا، ايها السادة، بعد ان تم اختراق اللجنة بواسطة بعض التنظيمات التي تجيد عمليات الضرب تحت الحزام، وتحديدا ممن ينشطون في ملفات العضوية، وذلك بعقد اجتماعات سرية، احدها كان في (قاردن ستي)، خلصت هذه الاجتماعات الى ضرورة تأجيل الانتخابات.. وفتح باب التجديد للعضوية.. وبالتالي ستتمكن التنظيمات من التجديد لعضويتها، هذا ما يقوله الظاهر بلا شك، اما ما تستبطنه هذه التحركات يكمن في احياء دور تجار العضوية والسماسرة الذين يعرفون اكثر من غيرهم، ان تنظيماتهم (جاره هوا) ولا تملك جنيها واحدا لعمليات التسديد الجماعي، ولكنها تريد المناورة التي ستفتح امامها الباب لانجاح تكتيك التحالف مع قائمة (السوباط).
# اعود واقولها لكم، مثلما قلتها، في مقام تصرفات المفوض (محمد صديق).. قبل انعقاد الجمعيتين الماضيتين واكرر: (خلوا بالكم من لجنة الانتخابات).

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.