تعليق من الحرية والتغيير بشأن لقاءات سرية مع الآلية الثلاثية

الخرطوم – سودان لايت – انتقد المجلس المركزي للحرية والتغيير من يتهمونهم بأن مواقفهم غير ثابتة من الآلية الثلاثية ، و شدد أحمد حضرة في تصريح لـ (الجريدة) على أن كل من يرى ذلك عليه أين يوضح التناقضات في مواقفهم.

 

وأشار حضرة إلى أن الاتهامات من غير دليل للقاءات سرية مع العسكر هي إثارة إعلامية لا أكثر، وطالب حضرة  كل من يصرح بذلك عليه إعلان تفاصيل اللقاءات من قام بها من عضوية الحرية والتغيير وبمن التقى و مكان وزمان اللقاء، وتابع طالما هو يملك المعلومة له الحق في أن يملك الشعب السوداني مثل هذه المعلومات وليس مجرد تصريحات في الهواء بلقاءات دون أدلة لإثبات ذلك.

 

وأكد حضرة  أن موقف الحرية والتغيير من الآلية الثلاثية معلن وموقف ثابت حتى هذه اللحظة ، وأن  كل ما صدر من بيانات وتصريحات تؤكد على موقفنا الذي لم يتغير، خاطبنا الآلية بوجوب استيفاء المتطلبات الضرورية لتهيئة الجو السياسي العام، وأردف أن ما قام به الانقلابيون من إلغاء حالة  الطوارئ وإطلاق سراح  بعض المعتقلين ليس كافياً، وزاد:  لا بد من إيقاف القمع والقتل ضد المحتجين و يجب إيقاف الاعتقالات المستمرة وعودة لجنة إزالة التمكين واستعادة وتنفيذ قراراتها السابقة التي  أبطلها الانقلابيون والعودة لتفكيك بقايا النظام السابق الذين اعيدوا للخدمة المدنية في تمكين جديد  مرة أخرى.


Leave A Reply

Your email address will not be published.