تفاصيل جديدة فى قضية الشهيد محجوب التاج

الخرطوم : سودان لايت

 

 

على نحو مفاجئ تقدم محامى دفاع (3) متهمين ضباط بجهاز المخابرات العامة أمس بطلب منضدة المحكمة يعترض خلاله على ظهور صفحة باسم والدة الشهيد (محجوب التاج) تنتقد وتستنكر فيه بعض فيه مثول شهود الدفاع عن المتهمين بالمحكمة .
ويواجه (9) من ضباط وافراد منسوبي جهاز المخابرات العامة الاتهام علي ذمة مقتل الشهيد محجوب التاج طالب السنة الثانية كلية الطب بجامعة الرازي جنوبي العاصمة .

البحث عن صحة الصفحة

ووضع المحامى جعفر كجو الفكى رئيس هيئة دفاع مايقارب (6) متهمين في القضية منضدة المحكمة الخاصة المنعقدة بمحكمة مخالفات الارضي الديم برئاسة القاضي زهير بابكر ، طلباً مكتوبا يشير فيه الي وجود صفحة بالسوشيال ميديا تنتقد وتستنكر فيه مثول بعض شهود دفاع باسمائهم كشهود دفاع عن المتهمين في القضية ، موضحاً بانه يحترم ويراعي الشعور الانسانية لوالدة الشهيد (محجوب ) – الا انه وفي ذات الوقت ان ما يذكر من منشور بالصفحة والتعليقات حولها جعل كثير من شهود الدفاع سوي كانوا بالخدمة العامة او غيرها يتخوفون ويتراجعون من الادلاء بشهادتهم في القضية عن المتهمين لمجابهتهم مشكلات مقابل شهادتهم بالمحكمة بحد تعبيره ، مشدداً على أن ذلك يؤثر علي شهادة شهود الدفاع ، كما أن كجو ، اشار في طلبه للمحكمة ولربما تكون قد تعرضت صفحة والدة الشهيد لعملية (إنتحال ) من شخص اخر قام بإدارتها ونشر المنشورات ضد شهود الدفاع وذلك ما يجب البحث عن (صحة ) ذلك بحد قوله .
فى ذات الاتجاه سلمت المحكمة نسخة من طلب دفاع المتهمين لممثلي الاتهام عن الحق العام (النيابة ) والخاص عن أولياء دم الشهيد ، والتمسا الرد عليه في الجلسة القادمة كتابة ، فيما وافقت المحكمة على التمساهم وحددت جلسة اخرى للرد علي طلب محامى الدفاع (كجو) ومن ثم تقريرها بشأن ذلك .

أوامر باعادة اعلان

فى وقت ذات السياق أمرت المحكمة بإعادة اعلان شاهدى الدفاع مدير جامعة الرازى د.احمد رزق ، ووكيل نيابة الدروشاب ببحرى عزالدين حسين ، وذلك للمثول امامها في جلسة قادمة وسماع شهادتهما كدفاع عن المتهمين – لاسيما وأن المحكمة علمت بان مدير جامعة الرازى مسافراً خارج البلاد لحضوره احدى المؤتمرات العلمية .

 

مركبات وتخصيص

من جهته مثل شاهد الدفاع السابع مساعد اول بجهاز المخابرات العامة ، وافاد بانه يعمل في ادارة سجلات المركبات والوقود التابعة للمخابرات ، مبينا بان المتهم الثالث في القضية هو ضابط بالامن وتم تسليمه منذ العام 2017م عربة سنغل بوكس هايلوكس بلون ابيض منذ ان كان برتبة ملازم ، مبينا بانه وبعدها اعاد المتهم الثالث العربة للادارة في تاريخ 27/6/2019م وسلمت لضابط اخر ، مؤكداً بانه ووفقا للوائح الامن لايجوز لغير الضابط المخصصة له قيادة العربة حتي وإن كان من افراد اسرته – الإ بموجب (اذن) بحد قوله ، مضيفا بانه وفي حال تمت معرفة تسليم الضابط بالامن العربة وقيادتها من قبل شخص اخر فإن ذلك يعتبر مخالفة للوائح المعمول بها، ونفي الشاهد معرفته وعلمه بالعربات المخصصة لهيئة عمليات الامن بقطاع طيبة يوم الحادثة او خلافها ، مبرراً ذلك الي ان ادارة تخصيص مركبات هيئة العمليات تختلف عن اداراتهم .


Leave A Reply

Your email address will not be published.