فولكر يدعو السلطات السودانية إلى عدم التعرض لمواكب ذكرى الاعتصام

الخرطوم- حافظ كبير

 

أحيت الآلية الثلاثية المشتركة المكونة من بعثة الأمم المتحدة والايقاد والاتحاد الأفريقي ذكرى فض اعتصام القيادة العامة بمقر بعثة اليونتامس بالخرطوم، بحضور ممثلين لأسر الشهداء، وأشعلت الشموع ودعت إلى وقف العنف والسماح للتظاهرات السلمية بالتعبير وتذكر الشهداء.

 

ودعا مبعوث الأمم المتحدة فولكر بيرتس، دعا الذين يحيون الذكرى أن يستمروا بروح السلمية السودانية، وكذلك دعا جميع القوات الأمنية إلى عدم التدخل في مواكب إحياء الذكرى السلمية، وأضاف فرلكر: ” حتى لو شعرت قوات الأمن بالاستفزاز فلا يوجد مبرر لاستخدام القوة” وأضاف بأن أهالي الضحايا لديهم الحق في تذكر أبناءهم وكذلك الشعب السوداني، وأن يعتبروهم شهداء من أجل الديموقراطية في السودان.

وقال رئيس منظمة أسر شهداء ثورة ديسمبر، فرح عباس فرح فرح بأنه يجب أن تتحقق دولة القانون حتى لا تتكرر مرة اخرى مثل هذه الأحداث، مشيراً إلى أنه إذا تعاملوا بمنطق عفا الله عما سلف، ستتكرر أحداث القتل، وأكد بأنهم يتمسكون بالعدالة وأن تكون هناك حكومة مدنية من القوى الوطنية يتم اختيارها من الشعب، وقال والد الشهيد عباس فرح في كلمته بأنهم أبرزوا للآلية بأنهم لا يريدون حكومة يشارك فيها العسكر، وأن على العسكر أن يكونوا حراس للحدود بعيداً عن السياسة، لأنهم ليسوا حزباً سياسياً.

وقال الممثل الخاص لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي السفير محمد بلعيش بأن الآلية الثلاثية المشتركة تتمنى تكرار مشهد الوفاق مع أصحاب المصلحة، مؤكداً أن السودان في أشد الحوجة للوفاق والاستقرار والمصالحة، مشيراً إلى أن هذا ما تعمل من أجله الآلية.

ويرى السفير بلعيش بأن ثورة ديسمبر جاءت من أجل تحقيق الانتقال نحو السلام العادل والتحول الديمقراطي، وإرساء دعائم العدالة وعدم الافلات من العقاب، وأضاف: “واجهت العملية السياسية انتكاسة بانقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر، وهو ما تعكسه الأوضاع السياسية والاقتصادية، الأمر الذي يهدد استقرار البلد ويؤثر على حياة السودانين وسبل كسب عيشهم.ولذلك، يقول السفير بلعيش بأن الآلية تواصل العمل مع أصحاب المصلحة للمساعدة على ايجاد حل سلمي يعيد النظام الدستوري.


Leave A Reply

Your email address will not be published.