عبد الله ابو وائل يكتب: هل هؤلاء مريخاب؟!!!

لم يطلق لفظ الصفوة علي جمهور المريخ من فراغ بقدرما اتي ذلك من واقع حبهم اللامحدود لعشقهم الزعيم وتحملهم في سبيل ذلك الكثير من الاذي!
حب المريخاب لعشقهم الكيان لم يكن مثار خلاف خاصة وان المريخي ظل يقتطع من معاش ابنائه وأسرته من أجل متابعة المباريات وتشجيع اللاعبين ومؤازرتهم الي جانب تقديم الدعم من خلال النفرات ولكن!!!
تبدلت الاحوال وتغيرت المواقف ونشبت الخلافات بين الصفوة لينقسم الجمهور الي شيع واحزاب ليتناقص مقدار الحب للزعيم ويتحول الولاء من الكيان الي الافراد وكل يدعم من يري انه الأنسب لحكم الزعيم وفق رؤيته!
منذ مغادرة جمال الوالي لكرسي الرئاسة بقناعته تلاشي الوفاق المريخي وانقسم الإعلام الي طوائف واحزاب وقد تابعنا جميعنا ذلك العداء السافر لمجلس سوداكال رغم انه اتي عبر جمعية عمومية وباصوات ناخبين فكانت تلك الحرب الضروس ضد عدد من قيادات المجلس وعلي راسها الراحل محمد جعفر قريش فكان ان رفض البعض الديمقراطية لمجرد انها لم تأت بمن يريدون!!
وفرض أصحاب الأجندة الخاصة مجلس حازم علي المريخاب وهم يعلمون علم اليقين تنافر افراده وفشل رئيسه ودكتاتوريته التي لا ينافسه عليها احد!
تخبط مجلس حازم ليس بحاجة الي دليل ويكفي ان قرارات الليل يمحوها الصباح حتي كدنا لا نعرف أين الحقيقة!
هل هؤلاء الذين يتصارعون علي حكم الزعيم هم مريخاب يعشقون الزعيم ويريدون له الخير؟!
سؤال لا ننتظر الإجابة عليه من هؤلاء!!

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.