أحمد الفكي يكتب: الجاكومي جيت و إعادة الكلاكيت..

محمد سيد أحمد المشهور بالجاكومي النائب الأول لرئيس نادي المريخ جناح حازم سبق أن إلتقيته في منزل الرئيس الفخري المستدام لرابطة مشجعي المريخ بحائل الأستاذ مصطفى محمد علي في زيارته الخاطفة له لمدينة حائل ، وقت قيام بطولة كأس العرب لمنتخبات الناشئين تحت 17 سنة، إحدى بطولات الاتحاد العربي لكرة القدم، في نسختها الأولى في عام 2011 في ضيافة المملكة العربية السعودية، حيث كان رئيساً لبعثة صغار منتخب صقور الجديان . وفاز بلقبها المنتخب السعودي ونال منتخب سوريا الوصافة . جلست مع الجاكومي و أجريت معه حواراً لجريدة الخرطوم صفحة وهج الغربة ، كان وقتها لبقاً و رزيناً و حكيماً . حتى في (ونستنا العادية) التي ضمت مجموعة من الهلالاب وهم الأكثرية كما جرت العادة و مجموعة من المريخاب .
مرت الأيام فإذا بالجاكومي يطغى عليه حب المريخ بحرعة زائدة تصيبه بمرض التصريحات الغير مسؤولة التي تُسيء إليه أولاً ثم ناديه الذي يعشقه حد الجنون .
الفضيحة الكبرى التي وقع فيها الجاكومي و عُرفت بجاكومي جيت الخاصة بتسريب الفيديو المشين الذي صرح فيه بتواطوء المريخ مع الأهلي القاهري ضد هلال الملايين و صن داونز الجنوب إفريقي ( دوري المجموعات بطولة الأندية الإفريقية الابطال 2021 – 2022 ) ، وقد مرت تلك الفضيحة مرور الكرام دون أي شكوى من الأندية المتضررة او تحقيق من الكاف .
ليات الجاكومي الذي أمن العقوبة و يعود لنا بكلاكيت مرة أخرى أكثر شناعة و أيضاً عبر تسريب رسالة صوتية هذه المرة يوضح فيها هيمنة وسيطرة المريخ على مقالبد حكم الإتحاد العام لكرة القدم ، و أنَّ كل ما يهم و يكون في مصلحة المريخ سيكون مُنجز دون إجراء أو عناء في منظرٍ مفاده سلب الشخصية القومية للإتحاد العام لكرة القدم التي تراعي مصلحة جميع الأندية المنطوية تحت مظلته .
ما هكذا تورد الإبل عزيزي الجاكومي و بتصريحك الثاني لقد أدخلت رئيس الإتحاد العام لكرة القدم د/ معتصم جعفر في مأزق . حتى يخرج د/ معتصم من مأزق الجاكومي عليه عقد مؤتمر صحفي يِبين فيه حقيقة شخصية الإتحاد هل هي حمراء أم قومية و ما هي العقوبات التي ستطال الجاكومي جيت و عودة الكلاكيت .؟
* من جاور السعيد يسعد
ثنائية نجم الوداد المغربي زهير المترجي في شباك محمد الشناوى حارس الأهلي القاهري في نهائي بطولة الأندية الإفريقية الابطال التي جرت مساء 30 مايو 2022 بملعب محمد الخامس في كازبلانكا و على إثرها تُوِّج الوداد المغربي بالأميرة السمراء للمرة الثالثة في تاريخه .
عقب خسارة الأهلي بهدفين نظيفين من الوداد المغربي طفح على السطح المثل الشعبي العربي ( من جاور السعيد يسعد ) بتحريف عكسي ( من مارس التواضوء مع المريخ يخسر )
* آخر الأوتاد :
تظل الصورة الفوتوغرافية ذكرى غالية و طيبة و جميلة و ( تذكار عزيز ) كما غنَّى الفنان الذري إبراهيم عوض ” طيَّبَ الله ثراه ” فقد أرسل لي الأخ العزيز الباشا حيدر محمد طه ، متعه الله بالصحة والعافية صورة للبروف عبد الله الطيب ” طيَّبَ الله ثراه ” عندما زارنا في حائل لنيل جائزة الملك فيصل العالمية في الأدب عام 2000 و بجواره طفلة صغيرة لم يتجاوز عمرها العقد من الزمان ، فسالني : من هذه الطفلة .؟ بفضل الله بما امتلكه من حُسن التشبيه قلت له : إنها د/ فاطمة كريمتكم ، وقد كانت بالفعل د/ فاطمة حيدر محمد طه الطبيبة في مستشفى الانوار بحائل .
جميع أهل السودان يحبون إلتقاط الصور منذ قديم الزمان وقبل ظهور الإلبومات العادية بدون موسيقى و التي فيها موسيقى و الفلاشات والهاردسكات كانت علب الحلوى هي المكان الآمن لحفظ الصور في ذلك الزمن الجميل .
و تبقى (صورتك الخايف عليها و نحن ما خايف علينا) من الأغنيات التي تحفظ للصورة مكانتها عند الإنسان السوداني على شاكلة : (توعدنا و تبخل بالصورة .)

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.